نايك، أديداس، غلوسيير ... علامات تجارية تطالب بالعدالة لجورج فلويد

5 حزيران 2020 | 15:20

المصدر: "النهار"

ماركات تناهض العنصرية.

من Nike إلى Louis Vuitton، إلى New Balance و Glossier، فإن العلامات التجارية للأزياء ومستحضرات التجميل تجعل أصواتها مسموعة ضد العنصرية لدعم المتظاهرين الذين نزلوا إلى شوارع المدن الأميركية الكبرى بعد وفاة جورج فلويد.

"لمرة واحدة" لا تفعل ذلك "... لا تدّعِ أنه لا توجد مشكلة في أميركا." يوم الجمعة، 29 أيار، نشرت العلامة التجارية نايك هذه الرسالة مع فيديو على تويتر لإدانة وفاة جورج فلويد في مينيابوليس، وهو أميركي من أصل أفريقي يبلغ من العمر 46 عامًا توفي أثناء اعتقاله الوحشي من قبل الشرطة، يوم الاثنين، 25 أيار. رسالة تحوّل شعار "افعل ذلك" الشهير، لمورّد المعدات المصنّعة الأميركي، والذي عبر عنه لدعم المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع في العديد من المدن الكبرى في الولايات المتحدة مطالبين بالعدالة لجورج فلويد.

كانت هذه الصيغة المحوّلة موضوع إعادة تغريد جديدة من العلامة التجارية Adidas، المنافسة التاريخية لشركة Nike .معا نحن نمضي قدماً. كتب مورد المعدات الألماني على حسابه أننا نغير الأشياء معًا.


إذا استخدمت العلامة التجارية Nike لإطلاق حملات إعلانية ملتزمة - مثل تلك التي حملها Colin Kaepernick في 2018، لاعب الوسط الأميركي وراء حركة احتجاج ضد عنف الشرطة - تتبعها الآن علامات تجارية كبيرة أخرى حريصة على ربط قيمها بقيم مناهضة العنصرية. من بينها، نجد ريبوك، نيو بالانس اللتين تدعوان لتوقيع عريضة تطالب بالعدالة لجورج فلويد، أو ماركة فيلا التي أعلنت عبر انستغرام عن تعهد بالتبرع بمبلغ 100،000 دولار للمنظمة الأميركية Black Lives Matter .

وأعلنت العلامات التجارية التجميلية، مثل Glossier، عن التبرع بمليون دولار (سيتم توزيع 500000 دولار لمنظمات الحريات المدنية، بما في ذلك Black Lives Matter ، و500000 أخرى لشركات التجميل المملوكة من السود). "نحن نقف متضامنين مع مكافحة العنصرية النظامية، والتفوق الأبيض والقمع التاريخي لمجتمع السود. وقالت العلامة التجارية إن الحياة السوداء مهمة".

كما عبر لويس فويتون عن نفسه على الشبكات الاجتماعية لإظهار دعمه للحركة. وكتبت العلامة التجارية الفاخرة في رسالة نشرتها على تويتر: "دعنا نغير الأشياء ونحرر أنفسنا من العنصرية ونذهب نحو السلام معًا"  مصحوبة بمقتطف من مقطع فيديو أنتجه جوليان كلينشويكز في إطار معرض مدير الماركة الفني فيرجيل أبلوه، المقدم في عام 2019.


تحدث المدير الإبداعي للماركة أيضًا على Twitter، ونشر لقطة تشير إلى تبرعه بقيمة 50 دولارًا لصالح Fempower، وهي مجموعة فنية من ميامي تساعد في تغطية التكاليف القانونية للمتظاهرين المعتقلين.


وذكرت صحيفة "النيويورك تايمس" أن العديد من مستخدمي الإنترنت كانوا ساخطين على مقدار التبرع، مؤكدين أن معظم المنتجات التي صممها المبدع ثمنها عشرات المرات أكثر من هذا المبلغ.


بسبب "فايسبوك"... جرّدوا شاباً من ملابسه وصوّروه عارياً

شهدت محافظة قنا في صعيد مصر واقعة كان بطلها موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، انتقم خلالها 6 أشخاص من شاب كان على علاقة بابنتهم.

وقد تلقّت الشرطة بلاغاً بتعدي 6 أشخاص من عائلة واحدة على شاب في إحدى قرى محافظة قنا، بعد أن ضربوه وجرّدوه من ملابسه، وصوًروه عارياً.

وكشفت تحريات المباحث عن أن الشاب كان على علاقة بفتاة تعرّف إليها منذ نحو عامين من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك".

وأخبرته الفتاة أنها انفصلت عن زوجها الذي أنجبت منه طفلين، على عكس الواقع، وتطورت علاقتهما إلى مكالمات وصور جنسية، حتى علم أهلها بما يحدث في الخفاء.

وأشارت التحريات إلى أن عائلة الفتاة هددتها بالقتل ما لم تستدرج الشاب الذي يقطن بمحافظة الجيزة إلى بلدتهم حتى ينتقموا منه.

ورضخت الفتاة لمطالب عائلتها بعد تهديدها واستدرجت الشاب، وما إن وصل إلى قريتهم حتى تعدّوا عليه بالضرب بطريقة وحشية وجردوه من ملابسه وصوروه عارياً.

وقال الشاب في تحقيقات المباحث إنه كان في زيارة إلى أحد أصدقائه وفوجئ باعتداء 6 أشخاص عليه، بينما قال المتهمون إن الشاب لص أتى لسرقة القرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard