"قانون سيزر" يشدّد الضغوط على لبنان... "حزب الله" يغطّي الحدود وينصر النظام السوري

31 نوار 2020 | 16:31

المصدر: "النهار"

شرطي وكمامة وزحمة كأنّ لا كورونا (تعبيرية- نبيل إسماعيل).

على رغم انشغال العالم بأزمة كورونا والإضطرابات التي تشهدها الولايات المتحدة، تزداد الضغوط الأميركية على لبنان ويتوقع أن تبلغ ذروتها بعد بدء المرحلة الأولى من تطبيق بنود "قانون سيزر" ومندرجاته حول سوريا. فالإدارة الاميركية قررت بدء تطبيق القانون في مرحلته الأولى في 17 حزيران، فيما تركت المرحلة الثانية إلى تموز أو آب على ضوء نتائجه السياسية وفق ما يقول مصدر ديبلوماسي، علماً أن قانون قيصر سيطبق على أربع مراحل ويستهدف النظام السوري عبر فرض عقوبات قاسية على أركانه، وتطال أيضاً كل داعميه الذين يتعاونون معه، من شركات ومؤسسات وأفراد وكيانات، إذا تبين أن في إمكانها إخراج النظام من عزلته، وهي تمارس مزيداً من الضغوط لخنق بنية النظام ومحاصرة داعميه، خصوصاً إيران و"حزب الله" فيما لن تنجو شركات سورية وصينية ومن دول عدة من العقوبات.وأياً تكن مندرجات المرحلة الأولى من العقوبات في بنود "قيصر"، فإن لبنان سيكون الأكثر تأثراً، في ظل التداخل القائم على الحدود اللبنانية السورية، ومسألة المعابر وانخراط "حزب الله" في الحرب السورية إلى جانب النظام، إذ أن كل الدلائل تشير الى أن الضغوط ستكون قاسية. ويكشف...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard