بالصور: بريمن يزيد معاناة شالكه

30 نوار 2020 | 20:11

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو بريمن (أ ف ب).

تابع #فيردر_بريمن العريق صحوته لتفادي هبوطه إلى الدرجة الثانية، وتغلب على مضيفه #شالكه الجريح 1-0، =في المرحلة 29 من الدوري الألماني لكرة القدم.

سجل ليوناردو بيتانكور الهدف الوحيد في الدقيقة 32، ليحقق بريمن فوزه الرابع توالياً في آخر 4 زيارات إلى شالكه.

ورفع بريمن رصيده إلى 25 نقطة في المركز قبل الأخير، بفارق نقطتين عن فورتونا دوسلدورف السادس عشر الذي يلعب لاحقا مع مضيفه بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب، وثلاث نقاط وراء ماينتس الذي سقط امام ضيفه هوفنهايم 0-1. ويملك بريمن مباراة مؤجلة سيخوضها الاربعاء ضد إينتراخت فرانكفورت.

وكان استئناف المنافسة الكروية في ألمانيا قبل اسبوعين مبكرا مقارنة مع جيرانها في غرب أوروبا والذين سيعودون في حزيران المقبل، علما بأن معدل الوفيات في البلاد بسبب "كوفيد-19" هو من الأدنى في أوروبا والعالم. ووسط اجراءات صحية صارمة وقيود فرضها بروتوكول تطرق لأدق التفاصيل، عادت عجلة البوندسليغا للدوران دون جماهير.

وبعد عودة الدوري، خسر بريمن من ليفركوزن 1-4 ثم فاز على فرايبورغ 1-0 وتعادل سلباً مع مونشنغلادباخ القوي.

وقدم بريمن بداية موسم سيئة جداً، فبعد هبوط هامبورغ العريق في 2018 وشتوتغارت في 2019، بدا الفريق الاخضر في طريقه الى الدرجة الثانية التي تذوق طعمها مرة يتيمة في 1981، بعدما كان من مؤسسي البوندسليغا في 1963.

ويُعد بريمن، الذي يحمل الرقم القياسي في عدد المشاركات في البوندسليغا (56 موسما)، من أعرق الاندية في الدوري وكان الخصم الابرز لبايرن ميونيخ بين 1980 و2010.

وأحرز بريمن اللقب اربع مرات وثنائية الدوري-الكأس في 2004، كأس الكؤوس الاوروبية 1992 وبلغ نهائي كأس الاتحاد الأوروبي (أوروبا ليغ راهنا) في 2009، وكان مشاركا دائما في دوري ابطال اوروبا مطلع الالفية الثالثة.

وحمل الوانه امثال رودي فولر، ميروسلاف كلوزه، الفرنسي يوهان ميكو، مسعود اوزيل والبيروفي كلاوديو بيتزارو ودرّبه العملاق اوتو ريهاغل (1981-1995) وتوماس شاف (1999-2013).

في المقابل، عجز شالكه عن تحقيق الفوز للمرة الـ11 توالياً، ومني بخسارته الرابعة توالياً بعد العودة، علماً انه كان يحتل المركز الثالث في كانون الأول الماضي.

وقال مهاجمه البلجيكي بينتو رامان: "من الصعب ان تفوز عندما لا تلعب جيدا. نمرّ الان في فترة عصيبة. نريد ان نتحسن لكن ما حصل في الشوط الثاني لم يكن كافيا. وجدنا كل المسافات مغلقة. كنا نريد تقديم مباراة جيدة ومن الصعب التعليق على ما يحدث في الفريق".

وكان مفاجئا دفع مدربه الاميركي ديفيد فاغنر بالحارس الكسندر نوبل، الذي سينتقل صيفاً إلى بايرن ميونيخ، برغم اعلانه سابقا ان ماركوس شوبرت سيكون الأساسي في تشكيلته.

على ملعب "فيلتنس أرينا" الخالي من الجماهير، كان فيردر بريمن الافضل نسبيا في الشوط الاول، ومن فرصة واحدة تقريبا انهاه متقدما بهدف.

وخسر المدافع الفرنسي الشاب جان-كلير توديبو (20 عاما)، المعار من برشلونة الاسباني، الكرة في منتصف الملعب فانطلق الكوسوفي ميلوت راشيتسا ومررها الى ليوناردو بيتانكور الذي هيأها لنفسه واطلقها قوية محكمة بيسراه من خارج المنطقة، هبطت في المقص الايمن لمرمى الحارس نوبل (32)، مسجلا هدفا الرابع هذا الموسم.

في الثاني، ضغط شالكه هجوميا، وكاد النمسوي ميكايل غريغوريتش يعادل له بصاروخية من داخل المنطقة علت العارضة (57)، فيما أثّر خروج بيتانكور وراشيتسا المصابين على المردود الهجوم لبريمن.

وقبل دقيقتين على نهاية الوقت كاد بريمن يسجل الثاني، لكن البديل الياباني يويا أوساكو فضّل التمرير بالعرض بدلا من التسديد منفردا امام مرمى نوبل.

وقال مدرب بريمن فلوريان كوهفيلدت: "ضغطونا بعد الاستراحة، وكان قتالا صعبا، لكننا نستحق هذا الفوز، وفي وضعنا نعرف مدى أهمية النقاط".

وافاد بريمن من خسارة ماينتس المهدد بالهبوط أمام ضيفه هوفنهايم 0-1.

وأهدر السويسري ستيفن تسوبر ركلة جزاء لهوفنهايم صدها الحارس فلوريان مولر (27)، لكن التوغولي ايهلاس بيبو تلاعب بالدفاع وسجل هدف الفوز (43).

انتفاضة هرتا برلين مستمرة

وتابع هرتا برلين التاسع نتائجه المميزة بعد العودة وأحرز نقطته العاشرة من أصل 12، بفوزه على ضيفه أوغسبورغ الرابع عشر 2-0.

وافتتح فريق العاصمة التسجيل عبر الهولندي الشاب خافايرو ديلروسون بعد لمحة فنية جميلة (23)، واضاف هدف الاطمئنان البولندي كريستوف بيونتيك القادم من ميلان الايطالي (90+3).

وحقق اينتراخت فرانكفورت فوزه الاول في ثماني مباريات على أرض فولفسبورغ السادس 2-1.

وافتتح البرتغالي اندري سيلفا التسجيل لفرانكفورت من ركلة جزاء (27)، ثم عادل السويسري كيفن مبابو برأسه (58). لكن الياباني دايتشي كامادا منح النقاط لفرانكفورت، الثاني عشر في الترتيب، من يسارية داخل المنطقة (85).



هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard