ما علاقة "الملكية الفكرية" بالانتصار على كورونا؟

26 نوار 2020 | 12:16

أ ف ب.

تعددت الوسائل والاجراءات التي تتبعها دول العالم للتخلص من جائحة "كورونا" فمنها من يحض الناس على البقاء في منازلهم، فيما اكتفى بعضها الآخر بالنصح وتوعية المواطنين، واشترط آخرون على المؤسسات تأمين ظروف عمل صحية تمنع تفشي الوباء، إلا ان معظمها فرض العزل المنزلي في محاولة للحد من انتشاره. وفي جميع الأحوال، تسعى هذه الدول الى تأخير انتشار الوباء ريثما يظهر علاج أو لقاح يقضي عليه.تتسابق كبريات الشركات العالمية ومختبرات الأدوية لإيجاد العلاج واللقاح المناسبين وتسخر مليارات الدولارات وتجير أضخم الموارد لهذه الغاية. أما الذي يدفع هذه الشركات إلى التضحية بالمليارات لمساعدة أناس لا تعرفهم ولم تلتق بهم ولن تراهم في حياتها، هي "الملكية الفكرية". فمهما بلغت قوة التضامن الاجتماعي والمحبة والتعاطف، فإنها لن تستطيع وحدها تجيير الموارد الكافية لإيجاد حلول سريعة وشافية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ما لم تترافق مع الأمل بالحصول على عائد مادي لقاء الاستثمار والمجهود. من هنا يؤكد رئيس المعهد اللبناني لدراسة السوق الدكتور باتريك مارديني "أهمية براءة الاختراع التي تعطي حق ملكية لإنتاج دواء لجائحة "كوفيد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard