"الكابيتال كونترول" المطروح... للأغنياء وليس للفقراء!

25 نوار 2020 | 09:55

المصدر: "النهار"

عملة الدولار. (تصوير مارك فياض)

علمت "النهار" من جهات متابعة لمسار اقتراح القانون المعجل المكرر الرامي إلى وضع ضوابط استثنائية وموقتة على التحويلات المصرفية الى الخارج، أنه لن يمر بهدوء حيث سيواجه جملة من الاعتراضات في الجلسة التشريعية الخميس المقبل، لأن من يعارضه من أصوات نيابية لا تؤيد ما ورد في متن مندرجاته. ولم تتم مراجعة الحكومة به ولا رئيسها حسان دياب ولا وزارة المال، إضافة الى أن جمعية المصارف المعنية الأولى بهذا المشروع لن تسير به بهذه السهولة. وتخشى هنا من تلقيها جملة من الدعاوى ضدّها من طرف المودعين في حال اقتراح القانون بحسب ما ورد اذا لم تلبِّ البنوك مطالبهم. وتكمن المفارقة في أن المصارف لم توافق على إرسال عائلات الأقساط والنفقات الدراسية الى الطلاب الجامعيين في الخارج إلا بـ "القطارة". وكان الاقتراح المذكور قد قدِم إعداده بالاشتراك بين تكتل "لبنان القوي" وكتلة "التنمية والتحرير" مع مفارقة أن نواباً من الطرفين لا يرون فيه الأسلوب الأفضل لتحقيق الأهداف المرجوة منه، إضافة الى زملاء لهم من كتل أخرى. وثمة اتصالات عدة جرت أمس بين نواب من الكتلتين.
ضاهر: استنسابي
ويوضح نائب زحلة ميشال ضاهر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard