ثلاثة اجتماعات مع صندوق النقد هذا الأسبوع على وقع إقرار "الكابيتل كونترول"

24 نوار 2020 | 13:14

المصدر: "النهار"

الأفق الذي لا نريده أن يظلّ مسدوداً (تعبيرية- نبيل إسماعيل).

زحمة تطورات تشريعية مالية واقتصادية يُنتظر أن يشهدها هذا الاسبوع بعد انتهاء عطلة العيد، تحمل عناوين عدة أبرزها، ملف الـ "الكابيتل كونترول" وتعميم مصرف لبنان حول تأمين العملات الاجنبية النقدية تلبية لحاجات مستوردي ومصنعي المواد الغذائية إضافة الى استمرار التحقيقات والملاحقات في ملف "التلاعب"بسعر الصرف، تزامناً مع جلسة تشريعية دعا اليها الرئيس نبيه بري تعقد على وقع استمرار انعقاد الاجتماعات التقنية لوفد لبنان المفاوض مع خبراء صندوق النقد.التنسيق النقدي – المصرفي – الحكومي
نجحت توصيات الاجتماعات الاولى لوفد لبنان مع خبراء صندوق النقد الدولي بإعادة لم الشمل "المصرفي – النقدي – الحكومي"، تحت عنوان ضرورة التنسيق بين هذه الأطراف لتوحيد الارقام والمعايير والخسائر كشرط لاستمرار المفاوضات مع صندوق النقد. بالفعل، رسالة خبراء صندوق النقد الدولي كانت واضحة بعد انتهاء الاجتماع الرسمي الأول مع الجهات اللبنانية" اذهبوا ووحدوا أرقامكم، لا يمكن التفاوض مع دولة تشهد تشدد بالخطط والارقام والمعايير" يومها، تساءل الخبراء عن ماهية اجتماعات تلحظ نقاشات حول أرقام لا يوافق عليها مصرف لبنان والمصارف وهم في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard