قطاع السيارات في لبنان يُنذر بالإفلاس... صرخة شركات عبر "النهار"

20 نوار 2020 | 12:41

المصدر: "النهار"

صالات عرض السيارات تفتقد روادها.

شهد سوق السيارات في لبنان تراجعاً مدوّياً وضربة في الصميم تنذر بإفلاس شركات وكالات السيارات. ضربة جمّدت القطاع بأكمله في ظل تدهور اقتصادي لم يشهد لبنان له مثيل. باتت الوكالات عاجزة عن استيراد السيارات، وانخفض الطلب عليها في وقت أصبح المواطن فيه يبحث عن قوت يومه. وغدت الوكالات تبحث عن سيولة، أقلّه لتأخير وقوعها في الإفلاس. كيف أثّرت الأزمة المالية في وكالات السيارات في لبنان؟ وهل يشتري اللبنانيون سيارات جديدة خلالها؟ تقرير خاص لموقع "النهار".صرخة موحدة أطلقتها شركات وكالات السيارات في لبنان. رئيس جمعية مستوردي السيارات في لبنان وصاحب شركة "Impex "وكلاء سيارات "شيفروليه" و "كاديلاك" سمير حمصي وصف وضع القطاع بالقول: "الحالة بالويل ويمكن قريباً نركب ع الحمير، بعد شهرين تلاتي ح تلاقي صالة العرض فيها حمير". بهذه الكلمات اختار حمصي وصف مدى عمق تداعيات الأزمة المالية على سوق السيارات. واعتبر أنّ القطاع تلقّى ضربة قوية جداًّ، مضيفاً أنّهم كوكلاء سيارات يقدّمون ما بوسعهم من تسهيلات للزبائن لكنهم أصبحوا عاجزين عن ذلك، "نحن عالإفلاس كلنا ". وقال حمصي إنّ "اقتناء سيارة في لبنان ليس من الكماليات،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard