"صوت الطبول من بعيد" لفلاح رحيم: الإنسانية تحتاج أن تُترَك وشأنها

18 نوار 2020 | 11:31

"صوت الطبول من بعيد" لفلاح رحيم.

صدرت حديثاً عن دار الرافدين في بيروت رواية "صوت الطبول من بعيد" للكاتب فلاح رحيم، وجاء في نبذة عنها: 

تكتب "صوت الطبول من بعيد" ما لم يُكتب من قبل عن الحرب العراقية الإيرانية، وتُسجل ما صمتت عنه روايات تمجيد القتل ورثاء السلم على حد سواء. بدءاً من عشية اندلاع الحرب، تأخذ القارئ إلى خنادقها الأمامية عبر يوميات دقيقة تنقل ما يعنيه الحضور في عين العاصفة من أفكار وأحاسيس. بؤرة الرواية فاتنة بولندية تصادف وجودها في الرمادي مع شركة لبناء مضخات الماء على نهر الفرات في سنوات الحرب الأولى. سرعان ما تتحول هذه المرأة إلى أذن مرهفة تستقبل صوت الطبول القادم من بعيد ونبض المحارب الذي تهدد الحرب وجوده وعقله. هنالك فيالـرواية حركـة مكوكيـة بين خنادق الحـرب الخانقـة وعالـم بغداد والرمادي تكشف لشـخصيات الـرواية وللـقارئ حقيقـة الحرب والحب والأيديولوجيا في زمـن العـراق الصـعب. إنها شـهادة كاتـب عاش الحــرب في خـنادقـها الأماميـة واكتــوى بنارها وقرر أن يقول كلمته.

اقتباس من الرواية

الإنسانية لا تحتاج إلاّ إلى شيء واحد، أن تترك وشأنها، أن يرفع عنها السياسيون والحكام والفلاسفة أيديهم. هل تابعت الطريقة التي تنمو بها الحشائش أو يُرتب بها النحل حياته.. التلقائية الخالية من الجبر والإكراه هي الحل.

أزمة الجوع في لبنان: هل تنتهي قريباً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard