كارثة تهدّد الأندية الإنكليزية

14 نوار 2020 | 14:55

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

لن تعود الجماهير قبل إيجاد لقاح لكورونا (أ ف ب).

بدأت الأندية الإنكليزية تستعد للسيناريو الأسوأ، والمتمثل بخوض مباريات الموسم المقبل من دون جمهور.

وبدا واضحاً أنه في حال استكمال الموسم الحالي، فإن المباريات ستقام خلف أبواب موصدة، إلا أن هذا الأمر سيستمر في موسم 2020-2021.

وذكر موقع صحيفة "ميرور" البريطانية أن المسؤولين الحكوميين حذروا من أن الحضور الجماهيري لن يوافق عليه حتى إيجاد لقاح لفيروس #كورونا، الذي أدى إلى تعليق العديد من الأنشطة الرياضية حول العالم، إضافة إلى تأجيل بطولات وإلغاء أخرى.

وأشارت تقارير إلى أن هناك أملاً داخل كرة القدم في أن اللقاح قد يصبح متاحاً في شباط 2021.

وتضع الأندية حالياً خططاً وميزانيات من أجل كل القرارات الطارئة، وأبرزها إقامة المباريات الموسم المقبل من دون جماهير، وهو الأمر الذي سيكون مصدر قلق لديها.

وسيشكل غياب الجمهور كارثة للأندية، التي تعتمد بشكل كبير على مبيعات التذاكر وإيرادات يوم المباراة، ما يعني صعوبة دفع الأجور والمكافآت وغيرها من المصاريف.

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard