العلاقة الزوجية في ثلاثة مسلسلات: "الله لا يجرّبنا"!

12 أيار 2020 | 22:19

المصدر: "النهار"

مكسيم خليل وماغي بو غصن.

نسأل الرب أن يرحم أمثالنا من الغدّارين والخائنين وأبناء سوء الظنّ، فما نشاهده في المسلسلات يدفعنا إلى العزلة التامة وعدم مخالطة البشر! خيانة بالجُملة، وطعن في الظهر. في أحسن الأحوال، الناس وجوه وألوان، نيّاتهم حربائية.تذكّرك المسلسلات بأنّ الثقة نهايتها الخيبة، والطمأنينة تجرّ الجرح. خذ ديما وغسان في مسلسل "أولاد آدم"، أو نورا وفادي في مسلسل "لو ما التقينا". وللمزيد، رندا ونضال في مسلسل "بردانة أنا". إننا أمام ثلاثة نماذج من العلاقات الزوجية الفاشلة، المفضوحة منها والمستترة تحت رداء الكذبة. السقف معرَّض للانهيار في أي لحظة، والضربة على الرأس ستكون موجِعة. مرعب تخيُّل الأيام المقبلة وما تحمله في جيوبها المخفية. مصير مشابه؟ اختيار خاطئ؟ علاقة زوجية مفخخة؟ أم الرحمة؟ النجاة، أمنية الحياة.
قنبلة موقوتة في علاقة غسان (مكسيم خليل) وديما (ماغي بو غصن)، لم تنفجر بعد. توشك على الاشتعال والخراب. امرأة "على نيّاتها"، قلبها الطيّب يشرّبها الأذية بالملعقة، مغشوشة بزوج، ظاهره رجل مجتمع، من وزن واعتبار، هادئ، متفهّم، محترم، وحقيقته طافحة بروائح الخيانة والطعن والغشّ والنفاق. العيش تحت سقف واحد، إن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard