زينة باسيل شمعون: صديقتها الحميمة ضد الثورة "لكن أحبها إلى أبد الآبدين"

11 نوار 2020 | 14:17

ربما زارتها أحياناً، "نسمة" ملل هارِبة، بفعل الأخبار السلبيّة التي تُحاصرنا من كل الزوايا، ولكنها لا تخاف "النار" وتعشق المُغامرة في العمل. قد تدفعها الظروف لتضع أكثر من قناع واق على وجهها، إذا كانت تغطية اليوم وسط عجقة و"ناس ع مد النظر". غسيل اليدين والانتباه الشديد...والتلذذ بالقهوة مع صديقتها يبقى "أفضل علاج نفسي". ومع ذلك، "منّي كتير موسوسة" وفي الوقت عينه "بنتبه". ويبقى المُصوّر هو الجندي المجهول وهو الشريك في التغطية. رفيق المغامرات اليوميّة في بلد لم يعرف الراحة منذ "هو هوووووو...".



ولكن الأكيد، أن الإعلاميّة زينة باسيل شمعون، ترى أن "ما في شي إسمو تحديات" في ما يتعلّق بحياة الصحافي، أكنّا نتابع يوميّات زمن الكورونا "السيّدة" المعتدّة بقدراتها الفتّاكة، أو زمن آخر. "يعني" الصحافي يترنّح على مقولة: وحالات الزمان عليك شتّى وحالك واحدٌ في كل حال. عجقة، انقلابات، هجوم الفيروسات: لا بأس، زينة مستعدة. وتبقى قصص الناس من أفضل المواضيع لديها. وصحيح أن صديقتها الحميمة ضد الثورة، و"لكن أحبها إلى أبد الآبدين". مهنتها شغفها، وهي تستسيغ مراقبة والدتها تلعب الورق مع صديقاتها. وإذا دخلنا "شي ما بينذكر" في يوميّاتها نكتشف أن هذه الاقتحاميّة تعشق السيجارة مع النبيذ وتجد فيهما: A Great Combination". ويبقى ملاذها الصباحي "ركوة قهوة". "الولاد ما بيشبهوني بالشخصيّة، ولكن بيكملولي شخصيتي". زينة الأم تضع جهدها على شخصيّة الأولاد: و"ومني maman Poule".


مهنة الصحافة هي "مهنة التحديّات. لا بد للصحافي أن يتأقلم مع كافة الظروف التي يجد نفسه وسطها". هذه هي الأوقات التي تستدعيه إلى وسط الحلبة، إذاً: الثورة، الكورونا، الحروب، "هذه طبيعة عملي". يبقى التحدي الحقيقي إيصال المعلومة الصحيحة بأسلوب يجمع ما بين الموضوعيّة والمشاعر الحقيقيّة. اختيار الكلمات وطريقة الوصف....ويبقى "عصام" من أجمل ذكريات الثورة. أمّا التجربة الأولى أمام الكاميرا، فتقول عنها زينة ضاحكة، "كنت كتير خايفة".

Hanadi.dairi@annahar.com.lb

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard