ديوكوفيتش يكشف عن اللحظة التي غيّرت مسيرته

1 نوار 2020 | 23:04

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ديوكوفيتش (أ ف ب).

كشف الصربي #نوفاك_ديوكوفيتش (المصنف أول عالمياً) أنه كاد يعتزل كرة المضرب عام 2010، لمعاناته أمام غريميه #روجيه_فيديرر و #رافاييل_نادال.

كان ديوكوفيتش مصنفاً ثالثاً عالمياً آنذاك، بعد رفعه لقب أول بطولة كبرى في أوستراليا عام 2008.

لكن "نولي" مُني بخسارة صادمة في ربع نهائي رولان غاروس 2010، عندما أهدر تقدمه بمجموعتين أمام النمسوي يورغن ملتسر.

وقال ديوكوفيتش (32 عاماً) في مقابلة مع شبكة "سكاي سبورتس" الإيطالية: "كانت الخسارة صعبة كثيراً علي من الناحية النفسية. بكيت كثيرا بعد خروجي. كانت لحظة سيئة، أردت اعتزال كرة المضرب لأن الدنيا أصبحت سوداء في عيني".

وتابع: "كنت قد توجت في أوستراليا عام 2008، مصنفا ثالثا عالميا، لكني لم أكن سعيدا. كنت أعرف انه بمقدوري تقديم الافضل، لكني خسرت المباريات الاهم أمام فيديرر ونادال".

وشكلت الخسارة أمام ملتسر منعطفاً في مسيرة ديوكوفيتش، "منذ تلك اللحظة شعرت بأني تحرّرت. زال الضغط عني وبدأت العب بشراسة أكبر، فكان المنعطف".

أحرز بعدها ثلاثة ألقاب كبرى في عام 2011 وأصبح الآن على بعد ثلاثة من الرقم القياسي للسويسري فيديرر (20) واثنين من الإسباني نادال.

وقال ديوكوفيتش انه تواق للعودة إلى الملاعب، في ظل توقف المنافسات بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتحدث اللاعب، الذي حقق 18 انتصاراً دون اي خسارة في 2020: "رسمياً هي (العودة) في 13 تموز المقبل، وكثيرون يرون انها قد تتأخر".

تابع: "بالنسبة للاعبي كرة المضرب من الهام ان تكون الروزنامة واضحة. في البداية كانت فارغة ومحيّرة، فافتقدنا للوضوح. من الهام ان يكون لدي روتين، لا يمكنني انتظار موعد محدد. اتدرب كل يوم في صالة اللياقة البدنية، اركض في البيت والعب مع الاطفال".

والدا الكسندرا يكشفان تفاصيل اللحظات الأخيرة: الحساب آتٍ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard