عودة الحريري على أجنحة معارضة متأهبة

19 نيسان 2020 | 21:59

المصدر: "النهار"

الحريري (أ ف ب - أرشيفية).

إذا كانت عودة الرئيس سعد الحريري إلى بيروت قد أثارت صخباً مترافقاً مع  تطور حركة الموقف السياسي على مقلب القوى المعارضة والمتعارضة مع ما يرشح من أداء حكومي مفكّك وغير مطمئن على المستويين المالي والاقتصادي، إلا أن حركة هبوط أجنحة الطائرة على الأراضي اللبنانية لا يخرج عن الإطار الطبيعي المتزامن عشية شهر رمضان المبارك، إذ يتجه الحريري إلى قضاء الشهر الفضيل على مقربة من جمهوره وأهله في لبنان، بحسب تأكيد مقربين منه لـ"النهار"، في وقت بالغ فيه البعض في تصوير حدث العودة. ولا يلغي ذلك في مقاربة المقربين من الحريري أنفسهم أن ظهور زعيم "تيار المستقبل" على مدرج المطار قد تزامن مع بروز أجنحة حراك سياسي يتبلور على مقلب المعارضة والذي يشكل الحريري أحد أضلعه الرئيسيين. وتفيد المعلومات بأن تنسيقاً واسع النطاق واتصالات سياسية مكوكية تجري بين "تيار المستقبل" وكل من "القوات اللبنانية" والحزب التقدمي الاشتراكي، فضلاً عن تواصل مكثف وتنسيق عميق بين الرئيس الحريري والرئيس نبيه بري. ماذا في تفاصيل رؤية الحريري إلى منهج عمل الحكومة؟ تشير المعطيات إلى أن "بيت الوسط" بات على يقين بانتفاء قدرة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard