رومانيا تمدّد تدابير الحجر المنزلي شهراً: "لا نزال في مرحلة الخطر"

14 نيسان 2020 | 18:21

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

شرطية رومانية تعطف على قطّة (تعبيرية- أ ف ب).

أعلن الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس اليوم الثلثاء تمديد تدابير الحجر المنزلي شهرا إضافيا في هذا البلد الذي لم تبلغ فيه جائحة كوفيد - 19 ذروتها بعد خلافا لبلدان أوروبية أخرى تعتزم العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وقال خلال إعلانه تمديد حال الطوارئ حتى منتصف أيار: "لا نزال في مرحلة الخطر. أي تخفيف للقيود (...) سيؤدي إلى ازدياد مقلق في الحالات الجديدة واكتظاظ في المستشفيات وضغط هائل على نظامنا الصحي".

وسجلت رومانيا التي تعدّ 19 مليون نسمة، حتى اليوم ما يقرب من سبعة آلاف إصابة مثبتة بفيروس كورونا المستجد و346 حالة وفاة بينها 28 جرى الإعلان عنها في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة. ويتوقع الخبراء أن يبلغ الوباء أوجه بحلول نهاية الشهر الجاري في البلاد.

وحتى منتصف الشهر المقبل، ستبقى المؤسسات التعليمية مغلقة وستُقدم الدروس عبر الإنترنت حيث أمكن، وفق الرئيس الروماني الذي لفت إلى أن كل القيود المفروضة منذ شهر ستبقى سارية.

وأقر يوهانيس بأن هذه التدابير "أثرت بلا شك على قطاعات اقتصادية برمّتها"، من دون تحديد أي موعد لعودة الرومانيين إلى العمل.

غير أن شركة "داسيا" المصنعة للسيارات التابعة لمجموعة "رينو" الفرنسية، وهي أكبر الشركات الخاصة في رومانيا لناحية عدد العمال، أعلنت إعادة إطلاق إنتاجها اعتبارا من 21 نيسان.

وفيما يعيش أكثر من مليون شخص بطالة جزئية في البلاد، طمأن الرئيس الروماني الى أن الحكومة ستساعد الموظفين والشركات المتضررين جراء الوباء.

وتحذر وزارة المال الرومانية من أن العجز العام في هذا البلد المصنف من الأفقر في الاتحاد الأوروبي قد يرتفع إلى مستويات قياسية. وتقرب النفقات الرامية إلى التعويض جزئيا عن خسائر الشركات من مليارين ونصف مليار أورو، فيما فاقت قيمة الأرباح الفائتة في الميزانية أربعة مليارات أورو.

من الآن فصاعداً، "نتفلكس" في لبنان مسموحة لفئة معينة فقط!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard