حقيقة ما حصل في الطريق الجديدة... خلاف مع العمّة انتهى برمي شابتين نفسيهما

6 نيسان 2020 | 15:34

المصدر: "النهار"

رمي النفس (تعبيرية).

خبر أصاب اللبنانين بالصدمة ليل أمس، مفاده، كما تداوله البعض، رمي رجل ابنتيه الشابتين (تراوح أعمارهما ما بين 18 و23 سنة)، من الطبقة الثانية في شارع حمد، الطريق الجديدة، في حين أشار البعض الآخر الى أنّ الشابتين رمتا بنفسيمها من الشرفة، نتيجة خلاف مع والدهما، وبأنّ إحداهما تمكّنت من الهرب بعد وقوعها على سيارة، في حين نقلت الأخرى الى المستشفى.

ما حصل، وفق إفادة الفتاتين في مخفر طريق الجديدة، نقله مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار"، فقال: "وقع شجار بين الشابتين وعمتهما التي رفضت خروجهما من البيت، وبعدما أقفلت الباب رافضة الإصغاء الى مطلبهما، توجّهتا الى الشرفة ورمتا بنفسيهما".

وأضاف: "إحداهما لم تُصب بأذى، في حين كُسرت يد شقيقتها"، مؤكداً أنّ "ما جرى الحديث عنه بأنّ خلافاً وقع بين والد الشابتين وزوجته عارٍ من الصحة، كونهما مطلقين، والوالدة لا تسكن معهم في المنزل"، مشيراً إلى أنّ "التحقيق لا يزال مستمراً حتى الآن".


ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard