15 إصابة لأطباء وممرضين... كارثة تضرب معهد الأورام في مصر بسبب فيروس كورونا

4 نيسان 2020 | 11:19

المصدر: "النهار"

معهد الأورام (أرشيفية).

شهد المعهد القومي للأورام، التابع لجامعة القاهرة في مصر، كارثة أثارت ردود أفعال قوية بعد إصابة 15 من العاملين بفيروس كورونا المستجد، منهم 3 أطباء و12 من فريق التمريض.

وأعلنت جامعة القاهرة عن عدة قرارات مهمة بشأن المعهد القومي للأورام، على رأسها إغلاق المعهد لمدة 3 أيام لتطهيره بعد اكتشاف إصابات بعض الأطباء والتمريض واقتصار العمل بالعيادات الخارجية بالمعهد القومي للأورام على الحالات العاجلة والطارئة، مع تشكيل لجنة فنية لمراجعة البروتوكولات الطبية المعمول بها بالمعهد القومي للأورام في مجالات مكافحة العدوى وضمان السلامة للأطقم الطبية والعاملين والمترددين من المرضى، والتأكد من استيفائها كل الاشتراطات القياسية المقررة بالبروتوكولات الطبية لوزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

وتتولى اللجنة التأكد من تطبيق المعهد خطة محددة لمواجهة انتشار فيروس كورونا بالمعهد، تتضمن طرق التشخيص، وخطوات المواجهة، وتوزيع العمل بين الأطقم الطبية أثناء الجائحة، إلى جانب فحص أي متطلبات أو شكاوَى بشأن فاعلية البروتوكولات الطبية المطبقة في مجال مكافحة العدوى وضمان السلامة، والتوصية العاجلة بشأنها.

بينما أعلن الدكتور حاتم أبو القاسم، مدير معهد الأورام، في تصريحات تلفزيونية أنه تم توسيع دائرة الاشتباه من المخالطين، وستجرى التحاليل الطبية على كل العاملين، مؤكداً أن انتشار إصابات بفيروس كورونا في معهد الأورام بدأ منذ أسبوع بعد ظهور أعراض المرض على أحد الممرضين وتم عزله على الفور بعد تأكد إصابته، وتم عمل عزل 5 مخالطين له تأكدت إصاباتهم، وتوالت حالات الإصابة.

وأوضح أنه تم عزل مشرفة تمريض أيضاً بعد ثبوت إصابتها بفيروس كورونا، لافتاً إلى أنه سيتم عمل تعقيم للمعهد وتطهيره، كما تم تقليل أعداد المرضى والموجودون حالياً 60 مريضاً فقط.

وانضمت الإصابات الـ15 للأطباء والتمريض في معهد الأورام، إلى قائمة طويلة من الضحايا للقطاع الطبي في مصر، حيث كان أبرزهم الدكتور أحمد عبده اللواح، أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذي وافته المنية يوم الإثنين الماضي، عن عمر ناهز 57 عاماً على إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

كما أعلن الدكتور خالد العامري، نقيب الأطباء البيطريين، في بيان على مواقع التواصل الاجتماعي، عن وفاة الدكتور محمد نجم، الذي وافته المنية بالمملكة العربية السعودية، على إثر إصابته بفيروس كورونا، ليصبح أول طبيب بيطري يتوفى نتيجة للإصابة بالفيروس.

فيما أعلن الدكتور إبراهيم الزيات عضو مجلس نقابة الأطباء، أن عدد الإصابات من الفريق الطبي في تزايد مستمر، مؤكداً في تصريحات صحافية أن هناك أكثر من 30 مصاباً بكورونا من الأطقم الطبية سواء أطباء أو فنيين وتمريضاً، بخلاف ضحايا معهد الأورام، قائلا: "هناك 10 أطباء بشريين، وصيدلي، و7 من أطقم التمريض، بالإضافة لـ4 مراقبين صحيين و5 فنيي معمل و3 فنيي أشعة"، ليصبح إجمالي عدد الإصابات من القطاع الطبي في مصر 45 فرداً.

"آيا صوفيا": قصة ١٥ قرناً ونزاع لم ينتهِ!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard