إبتكار جديد لعلاج الذبحة الصدرية!

13 آذار 2014 | 13:06

توصل فريق من الباحثين والأطباء إلى تطوير جهاز جديد وفريد من نوعه يعرف باسم "Neovasc Reducer"، يزرع في القلب لعلاج نوبات الذبحة الصدرية المؤلمة، بحسب ما جاء في دراسة نشرت نتائجها بالمجلة الطبية "Journal of the American College of Cardiology"، وصحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

الجهاز مصنوع من مادة الفولاذ، ويحتوي على طرفين ويضيق الجزء الأوسط منه وهو يستخدم ليمرر الدم من الجيب التاجي ويتغير مسار أكثر من 50% منه تقريباً ليعود إلى القلب مرة أخرى ويتم إعادة ضخه.
ويتولى الأطباء فتح شق صغير في الوريد الوادجي داخل العنق لإدخال الجهاز الجديد إلى القلب، بينما يكون المريض تحت تأثير التخدير، ثم يقومون بإدخال أنبوبة بلاستيكية ضيقة ويحركوها حتى تصل إلى أوردة الجيب التاجي خلف القلب وذلك باستخدام سلك استرشادي وبالون مفرغ من الهواء داخل الجهاز الدقيق، ويتم سحبهم عقب تثبيت الجهاز المنزرع في مكانة خلال عملية لا تستغرق أكثر من 20 دقيقة.

ميزات هذا الجهاز:
- يسهم في ضخ المزيد من الدم إلى القلب.
- لا تعاني أنسجته من أي نقص في إمدادات الأوكسيجين التي تحفز الإصابة بهذا المرض.
- يحد من معدل الدم الذي يتم ضخه من القلب عبر أوردة الجيب التاجي، أحد منافذ الخروج الرئيسية للقلب، وهو ما يجبر كميات كبيرة من الدم على العودة مرة أخرى إلى هذا العضو الحيوي كي يتم إعادة ضخها.
- يعزز إمدادات الدم التي يتم ضخها إلى عضلة القلب.
- قد يعد البديل الأمثل لعلاج الأشخاص المصابين بأمراض الشرايين التاجية ومرضى الذبحة الصدرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard