بريطانيا والاتّحاد الأوروبي يجريان محادثات غير رسميّة بشأن العلاقة المستقبليّة

30 آذار 2020 | 17:44

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

اشخاص التزموا إرشادات التباعد الاجتماعي بينما انتظروا امام صيدلية في يورك شمال إنكلترا (30 آذار 2020، أ ف ب).

قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني #بوريس_جونسون، اليوم الاثنين، إن مسؤولين من #بريطانيا و#الاتحاد_الأوروبي يجرون محادثات غير رسمية بشأن العلاقات المستقبلية بين لندن والتكتل الأوروبي.

وجدد التأكيد أن بلاده ما زالت تعمل لإنهاء الفترة الانتقالية بحلول نهاية العام الجاري. وقال للصحافيين: "الفترة الانتقالية تنتهي في 31 كانون الاول. وهذا منصوص عليه في القانون البريطاني".

وأضاف: "بالنسبة للعلاقة المستقبلية... تبادلنا نصوصا قانونية. وهي الآن محل نقاشات غير رسمية بيننا وبين المفوضية الأوروبية... أتوقع أن تستمر مثل تلك المحادثات هذا الأسبوع".

وتابع: "تغيرت بنية المفاوضات لتعكس الوضع الحالي المتعلق بكورونا وبالتالي هناك مناقشات مستمرة أكثر تجرى بدلا من الاجتماعات الفعلية التي كان مخططا لها من الأصل".

الاتحاد الأوروبي يضغط 

في غضون ذلك، قال ديبلوماسيون ومسؤولون، اليوم الاثنين، إن الاتحاد الأوروبي يتوقع أن تسعى #بريطانيا إلى تمديد الفترة الانتقالية الحالية بعد خروج البلاد من التكتل إلى ما بعد نهاية العام الجاري مع توقف المفاوضات الخاصة بالتجارة بسبب جائحة فيروس #كورونا.

وفرضت الدول الأوروبية قيودا صارمة في محاولة لكبح انتشار المرض بعد أن سجلت القارة أكثر من 330 ألف إصابة و21 ألف وفاة تقريبا.

وأصيب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ووزير الصحة مات هانكوك بالمرض، بينما دخل دومينيك كامينغز، المستشار البارز لجونسون ومهندس إجراءات خروج البلاد من الاتحاد هذا العام، في عزل ذاتي بعد أن ظهرت عليه أعراض.

وقال ديفيد مكاليستر، وهو نائب ألماني من المحافظين في البرلمان الأوروبي ويترأس مجموعة بريكست في المجلس: "تُعقد جائحة كورونا الجدول الطموح أصلا" لإنهاء الفترة الانتقالية.

وأضاف: "الاتحاد الأوروبي منفتح دائما على تمديد الفترة الانتقالية. الكرة الآن وبوضوح في ملعب بريطانيا... حتى الآن رفضت الحكومة البريطانية بشكل مستمر هذا الخيار. في ظل الظروف الحالية، يتعين على لندن إعادة النظر بتأن في أمر التمديد".

وقال ديبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إنهم يتوقعون تلقي طلب من لندن بالتمديد في أيار أو حزيران.

لكن مصدرا في الحكومة البريطانية قال إن بلاده ملتزمة الخطط القائمة.

وأضاف: "إنه أمر كانت الحكومة شديدة الوضوح بشأنه، وهو أنها لا تعتزم تمديد الفترة الانتقالية".

وتابع: "الحكومة ملتزمة استكمال الانسحاب في نهاية العام الجاري. والأفضل أن يكون ذلك وفقا لاتفاق. لكن إذا لم يحدث (فسيتم الانسحاب) من دون اتفاق".

خط أحمر كارثي وحذارِ ما ينتظرنا في الخريف!



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard