هل ينجح اليوم تحرك طلاب الأميركية؟ - بالصور والفيديو

11 آذار 2014 | 10:46

المصدر: خاص -"النهار"

  • المصدر: خاص -"النهار"

الدعوة اليوم مختلفة في الجامعة الأميركية. يحاول الطلاب منذ الصباح أن يطالبوا رفاقهم بوقفة تضامنية رافضة لزيادة الأقساط التي من المتوقع أن تراوح ما بين 6 و 8 في المئة.

لذلك توزع أعضاء الهييئة الطالبية وعدد من الطلاب أمام الكليات والمعاهد ليطالبوا بهذه الحركة التضامنية، لتصل إلى ذروتها بين الحادية عشرة قبل ظهر اليوم وتستمر إلى الأولى بعد الظهر . يتوقع أيضاً أن يتجمع الطلاب أمام مبنى الكولادج هول للتعبير عن إمتعاضهم لهذه الزيادة كما سبق لهم أن قاموا بذلك خلال الأسابيع الماضية.

أفاد أحد المشاركين في التحرك أن "الهيئة الطالبية دعت إلى تحرك هدفه مقاطعة كل الصفوف اليوم". أضاف: "نقوم بجهد كبير للوصول إلى هذه الغاية قدر المستطاع. ونلمس تجاوباً كبيراً من الطلاب. لم يعط إلا صف واحد في كلية الهندسة منذ الصباح". 

وسأل عن "عدم تعاطي الإدارة مع مطالب الطلاب الذين يرفضون الزيادة العشوائية على الأقساط فضلاً عن إصرارهم على ضرورة تعاطيها بشفافية معهم وخصوصاً في تقديم شرح واف عن آلية صرف المبالغ في الجامعة". 

موقف الجامعة
من جهتها، أكدت مديرة الإعلام والعلاقات العامة في الجامعة الأميركية مهى العازار في إتصال مع "النهار" أن "الجامعة تحترم تحرك الطلاب السلمي والمنتظم وحرية التعبير عن رأيهم". وشددت على أن" الزيادة النهائية لم تحدد بعدها على الأقساط رغم أن ثمة إتجاه لإقرار الزيادة لأن الجامعة تعد موازنتها السنوية وستقر هذه الزيادة لسد عجزها".
وقالت: "إن الجامعات الخاصة التي لا تملك هبات وقفية ضخمة ترى نفسها ملزمة إلى زيادة الأقساط الدراسية لضمان إستمراريتها. إنطلاقاً من ذلك، نتمكن من توفير مساعدات مالية للطلاب وضمان جودة التعليم والحفاظ على كفايات عالية لأساتذتنا والموظفين في الجامعة". وأعلنت أن "رصد المساعدات الطالبية يتزايد في الجامعة".
واضافت: "رصدت الجامعة العام الماضي موازنة لهذه الغاية وصلت إلى 22 مليون دولار اميركي، بينم اصررنا بسبب زيادة الطلب إلى رصد 26 مليون دولار وهي فاقت بذلك الموازنة المرصودة لهذه الغاية. رصدنا لطلاب مستوى الإجازة الذين يراوح عددهم ما بين 6000 و7000 طالباً مساعدات طالبية وصلت إلى 45 في المئة من مجمل هذه الفئة".
وتابعت: "تتفاوت نسبة الدعم المالي ما بين 20 و 80 في المئة علماً أن معدلها العام وصل إلى 40 في المئة".
عن إتهام الطلاب الإدارة بغياب الشفافية في التعاطي معهم في ما خص صرف المبالغ، أجابت: "إن الجامعة تسهر على زيادة الشفافية وهي توفر المعلومات المطلوبة عند الحاجة. وإجتمعت الإدارة مراراً مع الطلاب وإستمعت لمطالبهم. أشير هنا أنه منذ تولي سدة الرئاسة في العام 2009، أنفق رئيس الجامعة الدكتور بيتر دورمان 100 مليون دولار للمساعدات على إختلافها". 

 

 

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard