كيت ميدلتون ترتدي مجوهرات ميغان ماركل المفضّلة للمرة الأولى... هل هي غمز من قناتها؟

24 آذار 2020 | 18:36

المصدر: "النهار"

كيت ميدلتون.

هل حان الوقت للمصالحة بين كيت ميدلتون وميغان ماركل؟ هذا على الأقل ما يشير إليه أحد الأكسسوارات التي ارتدتها دوقة كامبريدج خلال زيارتها الأخيرة لمركز لندن للإسعاف بصحبة الأمير وليام.

منذ أن أعلنا عن قرارهما بالبقاء في لندن للتعامل مع وباء الفيروس التاجي، أظهرت كيت ميدلتون والأمير وليام أكثر من مرة أنهما يأخذان هذا الالتزام على محمل الجد. في يوم الأربعاء 18 آذار، أرسل الأمير ويليام رسالة دعم مؤثرة للسكان على تويتر، بكلمات جديرة بملك مستقبلي، قبل أن يأخذ القرار بالتحرك.

يوم الخميس 19 آذار، زار دوق ودوقة كامبريدج فرق مركز الإسعاف في لندن، الذين يتعاملون مع المكالمات الطبية الطارئة. فرصة للزوجين الملكيين لشكرهم على تفانيهم.

على الرغم من هذه الفترة الصعبة، كانت كيت ميدلتون مشرقة بشكل خاص في سروالها الوردي، المصحوب بحذاء رمادي مطبّع بتمساح من توقيع هوغو بوس. مجموعة تبدو بعيدة كل البعد عن اختيارها بالصدفة، حيث اختارت دوقة كامبريدج لباساً من العلامة التجارية البريطانية بأسعار معقولة، لدى Marks & Spencer.

فن إظهار التواضع حتى في مظهرها، مع دعم الشركات المحلية. ومع ذلك، جذب أحد التفاصيل انتباه محبي العائلة المالكة: الأقراط التي ترتديها زوجة الأمير وليام، والخواتم الذهبية هي من توقيع المصمم الإنجليزي Missoma. هذا المصمم نفسه الذي تحبه ميغان ماركل. كان كافياً أن يرى من لديهم الحنين الى  Fab Four إشارة إلى دوقة ساسكس، هل هي علامة على المصالحة بين الامرأتين.









بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard