كيف تبدو المعابر الحدودية البرّية الشرعية الشمالية مع سوريا؟

18 آذار 2020 | 15:31

المصدر: عكار- "النهار"

  • المصدر: عكار- "النهار"

العريضة.

تبعاً للقرارات الوزارية المتخذة بإعلان التعبئة العامة لمواجهة فيروس #كورونا المستجد، يُعتبر لبنان بدءاً من منتصف ليل الأربعاء -الخميس بحكم المقفلة حدوده كليًّا؛ البرية والبحرية والجوية، في إطار سلسلة الجهود الرسمية التي تبذل على أكثر من صعيد للحدّ من تفشّي هذا الوباء القاتل، الذي لا يزال عصيًّا على أي عقاقير أو أمصال أو لقاحات، للحدّ من انتشاره والقضاء عليه.

وتنتهي اليوم المهلة التي كانت حددتها السلطات اللبنانية للبنانيين الراغبين بالعودة إلى بلادهم، لا سيما أن الحدود البرية كانت قد أقفلت ابتداء من يوم الاثنين، باستثناء عبور شاحنات الترانزيت التي يُفترض أن تتوقف هذه الليلة أيضا ولغاية أسبوع كامل.

وتبدو المعابر الحدودية البرية الشرعية الشمالية للبنان مع سوريا في العريضة والعبودية والبقيعة شبه خالية، مع عبور عدد قليل من الشاحنات، خاصة عند معبري العبودية والعريضة، وهي التي كانت في الأيام الماضية تضجّ بالمسافرين العابرين بين البلدين ذهاباً وإياباً، وهي اليوم تقفل بأمر من  الحاكم الأوحد (كورونا) القابض على حياة الناس، والذي فرض إقامة جبرية قسرية على الناس في لبنان وفي شتى بقاع الأرض.

وأبدى أبناء العديد من القرى والبلدات الحدودية، لا سيما تلك القريبة من هذه المعابر، ارتياحهم لهذه الخطوة التي رأوا فيها عاملاً مساعداً للوقاية والحماية الصحية للعابرين ولأبناء هذه البلدات الحدودية، آملين أيضاً بوقف عبور الشاحنات الناقلة للبضائع خلال هذه الفترة التي يمرّ بها لبنان.

وأشار نائب رئيس اتحاد بلديات وادي خالد إلى أن وباء كورونا فرض خطوات قسرية في كل دول العالم التي أقفلت حدودها.

وقال: طالبنا ومنذ بدء تفشي هذا الوباء بإقفال المعابر، وهذه خطوة جيدة، ونتطلع إلى انحسار هذا المرض وأن تستعيد الحياة دورتها شبه المتوقفة اليوم.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard