هل سيندفع "حزب الله" قريباً لتحرير السجناء والموقوفين في لبنان؟

18 آذار 2020 | 14:46

المصدر: "النهار"

دبابة عليها علم "الحزب" على الحدود (تعبيرية).

ربما لم يمرّ #حزب_الله في تاريخه بتجربة مماثلة كتلك التي يمرّ بها حالياً بسبب تداعيات حكم المحكمة العسكرية الذي قضى بتخلية آمر معتقل الخيام إبان الاحتلال الإسرائيلي للجنوب عامر الفاخوري. فقد ضجّت بيئة الحزب بهذا الحكم، غير مصدّقة ما حصل، بالتوازي مع الانتفاضة التي شهدتها سجون رئيسية، طالب فيها السجناء وذووهم بـ"المعاملة بالمثل" أي إطلاقهم. فإلى أين ستمضي هذه القضية في المدى المنظور؟في الساعات الماضية، انتشر على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي تسجيل لرجل من البقاع الشمالي يدعى أبو علي زعيتر يقول فيه: "أطلب من أهل كل سجين، وكل واحد له ولد بالحبس، يحطّ علم أميركا عباب بيتو أو عالبراندا، لأنو صار ترامب بيقدر يعملنا عفو، والزعما عنّا بلبنان ما خرجُن يكونوا زعما...."وهذا التسجيل هو عيّنة من ردود فعل واسعة تشمل القوى المؤيدة تقليدياً للحزب والقوى المعارضة له على السواء. ومن هذه الردود ما صدر عن أوساط إعلامية حليفة للحزب فقالت: "الحدث الصادم كان فوق طاقة اللبنانيين على الاستيعاب...إنه بلا شك صفعة معنوية للمقاومة وبيئتها!". لكن ثمة إجماعاً غير معلن في هذه الردود على أن إطلاق الفاخوري، ما كان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard