حملة "ما تاخد اجار آذار"... للتكاتف في الأوقات الصعبة

17 آذار 2020 | 21:25

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

بيروت (تعبيرية).

نتيجة الوضع الاقتصادي الذي يعيشه المواطن اللبناني، أطلق الشاب اسماعيل اسكندراني حملة تحمل عنوان  #ما_تاخذ_أجار_آذار عبر صفحته على موقع فايسبوك، باعتبار أنّه بات من الصعب مساعدة الناس بمبالغ مالية.

ولاقى المنشور مشاركة واسعة عبر فايسبوك وفي وقتٍ قصير، إذ خلال 24 ساعة فقط تم مشاركة المنشور 10 آلاف مرة، وأعرب اسكندراني عن فرحه لوصول الفكرة إلى أكبر عدد من المواطنين، معتبراً أنّ الهدف الأهم هو التنفيذ إن "استطعنا أن نزيح هم الإيجار عن كاهل أصحاب الدخل المحدود".


وفي حديثٍ لـ "النهار" مع اسكندراني، أوضح أنّ "هناك من أيّد الفكرة ومنهم من عارض، لكن المطلوب أن نساعد الآخرين في المراحل القاسية، ومن يستطيع التخفيف عن الآخرين، هذا هو الوقت المناسب للمساعدة".

وخلال الحملة، توجه اسكندراني لكل فرد يملك محلاً أو شقة ولديه المقدرة أن يُسامح المستأجر من الدفعة الشهرية أو جزء منها، أن يُبادر. وأشار أنّها "مبادرة لفعل الخير، والموضوع اختياري وبناء على رغبة شخصية".

وختم حديثه بالقول: "لكل شخص عنده فكرة مبادرة بتخفف عن الناس، هلق وقتا".

بالأرقام: هل دخل لبنان مرحلة الخطر صحياً واقتصادياً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard