كورونا يصيب الدوري الأوروبي

11 آذار 2020 | 19:07

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تأجيل مباراتين في الدوري الأوروبي (تويتر).

فرض تفشي فيروس #كورونا المستجد والإجراءات الصارمة التي تتبعها دول عدة حول العالم، نفسه على ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ" في كرة القدم، مع إرجاء مباراتين بين ناديين إسبانيين وإيطاليين، هما #إشبيلية وضيفه #روما، و #إنتر_ميلان وضيفه #خيتافي.

وأعلن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) عن إرجاء المباراتين من دون تحديد موعد جديد لهما، في خطوة أتت بعدما كشف روما رفض السلطات الإسبانية منع طائرته اذنا بالهبوط، ورفض خيتافي السفر الى ميلانو في شمال إيطاليا، الدولة الأكثر تأثرا بالفيروس في القارة العجوز.

واكتفى "يويفا" في بيان بالقول: "نتيجة قيود السفر بين إسبانيا وإيطاليا التي فرضتها السلطات الإسبانية، لن تقام المباراتان كما كان مقررا غدا".

وأوضح ان "قرارات إضافية بشأنهما سيتم إعلانها في الوقت المناسب".

وأتى ذلك بعد إعلان فريق العاصمة الإيطالية عبر حسابه في "تويتر"، انه "لن يذهب إلى إسبانيا لخوض مباراة الدوري الأوروبي ضد إشبيلية. لم تحصل طائرتنا الآتية من إيطاليا على إذن بالهبوط في إسبانيا".

وكان إشبيلية، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (5 مرات)، أعلن الإثنين أن مباراته وروما ستقام بدون جمهور، علما بأن مباراة الإياب في روما ستقام بأبواب موصدة أيضا بسبب تفشي فيروس "كوفيد-19" الذي أثَّر سلبا على مختلف الأحداث الرياضية حول العالم، بإلغاء بعضها أو إرجائه، أو منع المشجعين من حضور أخرى.

وإيطاليا هي ثاني دولة في العالم بعد الصين من حيث عدد الإصابات والوفيات بالفيروس، إذ سجّلت نحو 600 وفاة حتى ليل الثلثاء، وأعلنت هذا قبل أيام وقف كل النشاطات الرياضية حتى الثالث من نيسان المقبل.

وفي إسبانيا، سجلت 1639 حالة إصابة بينهم 36 وفاة، ومنعت حكومتها الثلاثاء للفترة بين 11 و25 آذار/مارس الحالي جميع "الرحلات المباشرة بين مطار إيطالي وآخر في إسبانيا".

كما بدا مصير المباراة الثانية بين إنتر وخيتافي معلقا بعد رفض رئيس الأخير السفر الى إيطاليا، مبديا استعداده لتحمل عواقب ذلك.

وقال الرئيس أنخل توريس لإذاعة "أوندا سيرو" المحلية: "طلبنا من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) البحث عن مدينة بديلة لميلانو. لا نريد الدخول إلى مركز فيروس كورونا، لسنا مضطرين".

وأضاف: "إذا كان يتعين علينا خسارة هذه المباراة، سنخسرها، لن نعرض صحتنا للخطر بأي حال من الأحوال".

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard