عشيّة انعقاد جلسة مجلس النواب... مغتربون: "لا ثقة" (فيديو)

10 شباط 2020 | 19:53

المصدر: "النهار"

مجموعة "مغتربين مجتمعين" في باريس (تصوير يارا طيّون)

مرّة جديدة يصرّ لبنانيو العالم على مشاركتهم بالثورة ضدّ الطبقة الحاكمة. عشيّة انعقاد جلسة مجلس النواب لمناقشة البيان الوزاري لإعطاء حكومة الدكتور حسان دياب الثقة أو حجبها عنها، يطلق المغتربون فيديو يشترك فيه شبان وشابات من كافة أقطار العالم ومن مدن متعددة: مونتريال، فلوريدا، سان دييغو، تورونتو، برشلونا، واشنطن، أمستردام، لندن، نيويورك، مدريد، الكويت، وغيرها من المناطق. يصرخون فيه بوضوح وبلغات العالم "لا ثقة"؛ يوضحون أيضاً من خلاله أن مجلس النواب الذي فقد شرعيته الشعبية لا تخوّله صفته إعطاء الثقة للحكومة. تُفصح المبادِرة نانسي إسطفان من مجموعة "مغتربين مجتمعين" لـ"النهار": "نشعر بالقلق إزاء الجلسة البرلمانية غداً". وتستطرد بأنّ المغتربين لن يكونوا على الأرض لمؤازرة الثوّار، لذا ارتأوا التعبير عن موقفهم بفيديو علّه يصل إلى الحكام. تقول: "نعوّل على ضمائر بعض النواب آملين ألا يعطوا الثقة للحكومة". وتتحدّث عن المبادرة: "طلبتُ من المغتربين أن يرسلوا مقاطع مصوّرة يطلقون فيها صرخاتهم التي كانوا ليردّدونها قرب البرلمان غداً. مع جمع اللقطات، تبلورت رسالتنا الجماعيّة".

من الاعتصامات في رومانيا.

هذا، وقد تمّ تداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات "مغتربين مجتمعين" الرسالة الموحّدة، وقد عبّر فيها المشاركون: "صحيح أننا لسنا قادرين من النزول إلى الشارع لكن هذا لا يعني أننا راضون. لقد هجّرتمونا وحرمتموننا من أن نكون مع أهلنا. شرعيّتكم سقطت. الشعب قال كلمته والمغتربون أيضاً. مجلس النواب فقدَ ثقة الشعب... لا ثقة، لا ثقة، لا ثقة".




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard