ادعموا الصحف الورقية

8 شباط 2020 | 00:54

(إلى صحيفة "النهار")

يا نهار شمس الدجى الساطعة وإشراقة نور الصباح

ويا ديك النهار إيّاك أن تتوقّف كل يوم عن الصياح

صحيفة تلج أبواب الأنباء باليقين دون استئذان ومفتاح

لأنّها واثقة من أخبارها بالحقائق تعبيراً من غير سلاح

سلاحها الكلمة الحرّة وصولاً للأهداف المرجوّة دون جراح

ولأنّها مأوى لكلمة الحق الصادقة ومورد القارئ الممتاح

إن شاء الله ستعود الصحف المقروءة لأنّها كزهر الأقاح

تبث فيح عبيرها بكل كلمة والحرف فيها مسكيّ فواح

استفد من قراءتها بين يديك وهي لك خير الأرباح

أرباح سلامة العقل من ذبذبات الهاتف المؤدّية للنواح

لأنّ الهاتف أضراره كثيرة ومؤذية رغم وصوله للنجاح

لا تهملوا الصحف الورقيّة لأنّها الأصحّ فهي كماء عذب القراح

والنهار كبستان يحمل كل الثمار الطيّبة بأرض خضراء رحراح

ثمارها يانعة قطوفها دانية كل غرس فيها كشجر الرداح

يا نهار الاعتدال والحكمة يا من بقيت دائماً متوشّحة بهذا الوشاح

يا نهار العمل المُفيد والفكر السديد بكلمات الحق والاسجاح

يا نهار النور للفكر اصمدي وقاومي ولا تهتزّي للرياح

لا بُدّ من يُدرك معنى القراءة الورقيّة أنّها أفضل مستراح

لعقل راجح وفكر ناضج دون خلل وأنا لكم من النُصّاح

أناشد كل قارئ ادعموا الصحف الورقيّة لا تتركوها للأشباح

لأنّها هي الأنجع والأنفع للعقل السليم ولا تؤدّي للإطلاح

أعود وأناشد جريدة النهار أن تصمد لأنّها إشراقة نور الصباح.

■ الممتاح: الظمآن - الأقاح: زهر أبيض - الرداح: الشجرة الكبيرة - الاسجاح: مفردها اسجح الحسن المعتدل - الاطلاح: المهزول.

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard