"مواجهات بيروت": تخريب أم انتقال الحراك إلى مرحلة جديدة؟

20 كانون الثاني 2020 | 15:44

المصدر: "النهار"

مواجهات بيروت (حسن عسل).

لا شك في أن ما شهده وسط بيروت في نهاية الأسبوع الفائت يشكل استكمالاً لما قامت به بعض المجموعات المشاغبة منتصف الشهر الماضي. لكن هل إن الحراك تخلّى عن سلميته بعد استمرار سياسة إدارة الظهر التي تعتمدها السلطة المنغمسة في سياسة المحاصصة من دون الاهتمام بما يعانيه اللبنانيون.لا يمكن تبرير تخريب الممتلكات العامة والخاصة ومن ثم نهب بعض المحال التجارية ومن ثم تخريبها وإضرام النيران فيها. فالحراك السلمي الذي تجاوز ليلة الغضب في 17 تشرين الأول الماضي وعاد ونظّم صفوفه وانتهج سياسة الضغط التي أثمرت استقالة حكومة الرئيس سعد الحريري وإن تقاطعت اسباب الاستقالة مع ظروف خارجية. مواجهات بيروت (حسن عسل). مواجهات بيروت (حسن عسل).من قطع الطرق إلى... الشغبلا يخفي "ثوار طرابلس" هويتهم الواضحة ويجاهرون أمام كاميرات الاعلام أنهم من الشمال ويحضرون الى وسط بيروت لمؤازرة "الثوار"، ومن أبرز تلك المجموعات الشمالية مجموعة "حراس المدينة"، وهؤلاء يتميزون بستراتهم الصفر تيمناً بالمنتفضين في باريس وتتردد معلومات عن هوية سياسية واضحة لهم .
الزخم الذي أضافه "ثوار الشمال" الى انتفاضة الغضب كان لافتاً، لا سيما أن الحراك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard