بعد إزالة الخيم من ساحة الانتفاضة في صيدا... إعادة فتح الطريق ونشاط الحراك تواصل بالزخم نفسه

17 كانون الثاني 2020 | 11:08

ساحة ايليا.

بعد أن قام الجيش اللبناني فجر يوم أمس بتفكيك وإزالة الخيم من ساحة الانتفاضة والثورة عند تقاطع إيليا في صيدا ومنع المعتصمين من وضع أي خيمة في الساحة ومحيطها باستثناء حديقة الساحة التي لا تؤثر على حركة مرور السيارات بين صيدا وشرقها وساحل جزين من جهة وبين الجنوب وبيروت من جهة ثانية، عمل الجيش بعد منتصف ليل الخميس الجمعة على إزالة بعض المعوقات من الساحة وأعاد فتح الطرق المؤدية الى تقاطع الساحة مستفيداً من مغادرة معظم جمهور الساحة ومجبراً العدد المحدود من المعتصمين على التواجد داخل الحديقة ومحيطها.

وتركز حراك المنتفضين مساء أمس وحتى منتصف الليل على تنظيم مسيرة من ساحة الانتفاضة الى مصرف لبنان فيما تنوع حراك المعتصمين داخل الساحة على بث الأغاني الوطنية والثورية ولاقت أغاني الشيخ امام وخصوصاً اغنية "شيّد قصورك عا المزارع" تفاعلاً مع جمهور الساحة الذي عاصر مسيرة الراحل.



وأحيت مجموعة من الشابات والشبان سهرة نار وسط هتافات لم تسلم منها وزيرة الداخلية ريا الحسن هذه المرة وذلك على خلفية توقيف قوى الأمن الداخلي عدداً من المتظاهرين في بيروت والتعرض لهم ولبعض الإعلاميين بعنف.

لقاء حواري في خيمة شباب المساجد

وأقامت خيمة شباب المساجد في حديقة الساحة لقاءً حوارياً مفتوحاً بعنوان "قراءة في الأحداث السياسية الراهنة" مع المحلل السياسي الدكتور فادي شامية بحضور جمع من ممثلي أحرار صيدا وهيئات حزبية ودينية.

صور تستعيد حراكها

واستعاد حراك صور زخمه قبل أيام من خلال حضوره في ساحة العلم وتنظيمه بعض المسيرات التي تجوب الشوارع الرئيسية في صور ثم تعود أدراجها إلى الساحة بمواكبة من الجيش والقوى الأمنية.

.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard