فترة السماح لدياب ليست مفتوحة... و"الاكثرية" ستراقب

15 كانون الثاني 2020 | 17:50

المصدر: "النهار"

العمل في احد المصارف المتضررة.

لم يتراجع رئيس مجلس النواب نبيه بري عن ممارسة هوايته بإخراج الارانب في اللحظات الحرجة. فكيف اقنع الوزير جبران باسيل بالتريث وعدم مقاطعة حكومة الرئيس حسان دياب المنتظرة خلال ساعات قليلة؟
قبل ان يعلن رئيس تكتل "لبنان القوي" موقفه عصر الثلثاء فضَّل زيارة "ابو مصطفى" للاستئناس بخبرة تمتد أربعة عقود في السياسة اللبنانية، واستغرق اللقاء أكثر من ساعتين، بعدها تراجع باسيل عن الموقف المرتقب وقرر منح فرصة قد تكون اخيرة للرئيس المكلف. وبعد ساعات اشاع دياب اجواء ايجابية عن قرب ولادة الحكومة، واذا صدقت النيات فإن الحكومة قد تبصر النور قبل نهاية الاسبوع الجاري وهي من 18 وزيراً بينهم 5 وزيرات على الاقل ولا تضم وجوهاً حزبية او وزراء من حكومة تصريف الاعمال.
ليس في الدستور مادة تنص على مهلة للرئيس المكلف ليعلن تشكيل حكومته، والمجتمعون في الطائف اخفقوا في الاتفاق على آلية لتحديد تلك المهلة بعد رفض بعض النواب الاحتكام الى البرلمان لسحب التكليف.
بيد ان تلك المعضلة يمكن تجاوزها في حال قررت الاكثرية النيابية طرح الثقة بالحكومة وبالتالي اسقاطها وفق قواعد اللعبة البرلمانية الديموقراطية.
واستنادا الى تلك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Poppins "و"Snips "ليسا آخر منتوجات ضاهر الدولية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard