فيديو يظهر الشاب الذي دخل منزل نانسي عجرم من دون قناع... إقامته في لبنان انتهت صلاحيتها

13 كانون الثاني 2020 | 11:27

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

نانسي عجرم.

القضية لا تزال مفتوحة ومواقع التواصل الاجتماعي مليئة بالتحليلات من كل حدب وصوب، بين متضامن مع الفنانة نانسي عجرم وزوجها الطبيب فادي الهاشم بعد حادثة مقتل الشاب (سوريّ الجنسية) محمد الموسى في منزلهما، وبين مشكك بمسار التحقيقات الأخيرة.

ووفق معلومات "النهار" فإنّ الأخبار التي تتحدث عن توقيف الهاشم مجدداً عارية من الصحة، بل هو لا يزال موجوداً في منزله مع عجرم وبناتهما ولا صحة لما يتم التداول به عن انتقالهم إلى منزل جديد، من دون أن تنفي الحالة النفسية التي تمر ّ بها العائلة من عجرم وزوجها إلى بناتهما بعد ما مروا من اوقات صعبة. كما جزمت المعلومات بأنّ عجرم ماضية في مشاركتها ببرنامج "ذا فويس كيدز" الذي تعرض حلقاته المسجّلة كل سبت على قناة "ام بي سي"، مؤكدة مضيّ عجرم في الظهور بالحلقة الختامية في آذار المقبل وستبث مباشرة على الهواء.

التشكيك الجديد الذي رافق القضية متمثّل باتهام الهاشم بالتلاعب بكاميرات المراقبة، وأنّ الشخص المقنّع الذي ظهر في تلك الكاميرات ليس الموسى بنفسه. مقطع فيديو جديد انتشر مساء أمس يظهر للمرة الأولى الشاب الموسى من دون قناع، حيث بدا وهو يستكشف المنزل، والسلاح واضح على خصره الأيمن.


الفيديو الذي حاز تفاعلاً هو الآخر بعد انتشاره مع استمرار التشكيك بأن يكون الموسى هو نفسه الذي ظهر من دون قناع، فيما أظهرت صورة إقامته حصلت عليها "النهار"، عثر عليها في جيب الشاب المقتول داخل منزل عجرم، في شكل جليّ التشابه بين صورته وتلك التي ظهر فيها من دون قناع عبر كاميرا المراقبة.

ويلاحظ أنّ تاريخ صلاحية الإقامة انتهى منذ تاريخ 5 أيلول من العام 2019 أي أنّه موجود في لبنان في صورة غير شرعية.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard