جعجع: ماذا بقي بعد من صورة لبنان ودوره؟

11 كانون الثاني 2020 | 15:27

جعجع.

بعد منع لبنان من التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، سأل رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، "ماذا بقي بعد من صورة لبنان ودوره على أثر فقدان الدولة اللبنانية حق التصويت في الأمم المتحدة؟".

وقال في بيان: "المؤسف والملفت للنظر هو أنه في كل مرة أوقعوا مصيبة على رأس الشعب اللبناني تبدأ قوى الأكثرية النيابية برمي الاتهامات على بعضها البعض، ولكن ما همّ المواطن اللبناني إذا كان التأخير في تسديد المبالغ المترتبة على لبنان من مسؤولية وزارة الخارجية أم وزارة المالية، طالما أن دولته أظهرته بأنه يعيش في دولة فاشلة لا حول ولا قوة لها ولا قدرة على إدارة نفسها".

وأضاف: "فقدان لبنان حق التصويت في الجمعية العامة ممكن أن يبدو للبعض وكأنه مجرد أمر إداري روتيني، ولكنه بالفعل وعلى أرض الواقع يحمل في طياته معاني سلبية كثيرة أهمها أن المجموعة الحاكمة في الوقت الحاضر ينتابها قصور كبير جداً وفساد ولا مبالاة إلى حد تدمير ممنهج لصورة لبنان التاريخ في رؤوس مواطنينا وأجيالنا الصاعدة":.

واعتبر جعجع أن الأمر "لم يعد يقتصر على سقطة من هنا وخطأ من هناك وتقصير من هنالك، بل أصبح واضحاً أن الأكثرية الحاكمة أعجز من أن تتحمل مسؤولية شعب وإدارة بلد".

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard