وليد فارس لـ"النهار": العقوبات على "الحزب" إلى ازدياد

9 كانون الثاني 2020 | 19:57

المصدر: "النهار"

الدكتور وليد فارس.

التدقيق في رمزيّة "ختم الولايات المتحدة العظيم" المستخدَم لإضفاء شرعية على وثائق تصدرها الحكومة الفيديرالية، يمكنه أن يضيء على الأسلوب الذي تعتمده الادارة الاميركية ورئيسها دونالد ترامب في مواجهة ايران. القوّة والسمو والسلام والحرب والحماية والوقاية، مواقف وازنة برزت في خُطب الرئيس ترامب الأخيرة، تماماً كما ترمز شعارات النسر وغصن الزيتون والسهام والدرع المجسّدة للختم. لبنان الذي أُدخل في مهبّ العاصفة عقب خطاب الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، اتخذت السفارة الأميركية في بيروت تهديداته على محمل الجدّ، ما يدفع الى التساؤل عن أيّ من الشعارات ترسمها واشنطن على ورقة سياستها مع لبنان وكيفية التعامل معه في المرحلة المقبلة.يبدي مستشار الرئيس ترامب خلال مرحلة الانتخابات الاميركية الدكتور وليد فارس كامل الوضوح في التأكيد أن "إدارة الرئيس الأميركي ومعه الكونغرس واضحان منذ انطلاقة الثورة اللبنانية (أو الحراك) في منتصف وحتى نهاية تشرين الأول الماضي، وهو أن تقف واشنطن مع المتظاهرين، وأن تدعو الدولة اللبنانية عموما والجيش خصوصا إلى تأمين حماية المتظاهرين ما داموا غير عنفيين. أما الموقف من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

الميكانيكي جورج عساف:حبّ أولادي للبنان جعلني أتخلى عن قرار الهجرة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard