بعد فيديوات الأصوات المرعبة... مصر تحسم الجدل بشأن الحوت الأزرق

23 كانون الأول 2019 | 13:09

المصدر: "النهار"

الحوت الأزرق، أرشيفية.

ثارت حالة من الجدل في الشارع المصري خلال الساعات الماضية، في شأن مزاعم وجود حيتان زرقاء بالقرب من السواحل المصرية بالبحر المتوسط، تُصدر أصواتاً عالية مرعبة لبعض سكان المدن الساحلية، وهو ما أثار فزعاً بسبب تداول فيديوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبعد ساعات من التكهنات، أصدرت وزارة البيئة المصرية بياناً رسمياً، نفت خلاله كل ما تردد بشأن وجود حيتان زرقاء بالقرب من السواحل المصرية.

واحتل هاشتاغ #الحوت_الأزرق، مركزاً متقدماً في قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في "تويتر"، في كل من مصر والسعودية وليبيا خلال الساعات الأخيرة، بعد تداول فيديوات بوجوده بالقرب من سواحل مدن الإسكندرية، وما ردّده البعض بأن الأصوات التي يصدرها تنذر بوقوع كارثة خلال الساعات المقبلة.

وزارة البيئة المصرية أكدت أن فرقاً تابعة للوزارة تواصلت مع عديد من المواطنين والجهات لاستبيان حقيقة تلك المقاطع، والتي توصلت جميعها إلى نفي قاطع لسماع تلك الأصوات بأي من مدن الساحل الشمالي.

وأكدت وزارة البيئة المصرية أنّ تلك المقاطع مفبركة، وتم اصطناعها عن عمد بتركيب الصوت على مقاطع الفيديو، وأنّ الأصوات المُصاحِبة للمقاطع تخالف تلك التي تصدرها الحيتان للتواصل في ما بينها تحت الماء، والتي تتميز بانخفاض تردّدها لمستويات يصعب على البشر سماع معظمها إلا من خلال أدوات علمية متخصصة لتسجيلها وتكبيرها لمستويات تتناسب مع القدرات السمعية للبشر.

وشدّدت الوزارة المصرية، على وجود أنواع عديدة من الحيتان في البحر المتوسط، مؤكدين أنّ تكرار مشاهدتها بالسواحل المصرية يعدّ أمراً إيجابياً ومؤشراً جيداً على سلامة الوضع البيئيّ في الساحل الشمالي، كما طالبوا المصريين بعدم القيام بأي تصرفات من شأنها إزعاج أو إحداث ضرر بأي من الحيتان في حالة رصدها.

واختتمت الوزارة بيانها بأنّ جميع الحيتان التي تتواجد في البحار المصرية غير ضارة بالإنسان، ولم يسبق أن تم تسجيل أي حوادث احتكاك مباشر أو غير مباشر من تلك الأنواع مع البشر.

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard