نسبة السكّر في الكحول.. كيف تتجنب آثاره السلبية في العيد؟

25 كانون الأول 2019 | 08:30

المصدر: "النهار"

كيف تتجنب آثار الكحول في العيد؟

في موسم الأعياد، تكثر المناسبات التي يمكن تناول الكحول فيها. وقد لا يبدو أن لذلك أية نتيجة واضحة بالنسبة إلى من يتناولها بشكل استثنائي وبكميات معتدلة. إلا أن ثمة آثاراً سلبية واضحة لتناول الكحول بشكل متكرر وبكميات زائدة سواء على الرشاقة أو على الصحة عامة. تشير اختصاصية التغذية ميرنا الفتى إلى معدلات السكر والوحدات الحرراية إضافةً إلى الآثار التي يمكن توقعها جراء تناولها. لكن في كل الحالات ثمة إجراءات يمكن اتخاذها للحد من الأثر السلبي للكحول.

ما لا شك فيه أن للكحول أثراً واضحاً على الرشاقة في حال تناولها بشكل متكرر. ولا تقتصر الآثار السلبية لتناول الكحول على زيادة الوزن فحسب، بل ثمة نتائج عديدة أخرى تتحدث عنها الفتى.

"في كل غرام من الكحول أياً كان نوعها 7 وحدات حرارية، في مقابل 4 وحدات حرارية فقط في كل غرام من السكر. وبالتالي يفوق معدل الوحدات الحرارية التي يمكن الحصول عليها جراء تناول الكحول المعدلَ الذي نحصل عليه لدى تناول السكر. انطلاقاً من ذلك لا بد من الإشارة إلى أن تناول الكحول يساهم في زيادة الوزن فعلاً، لأنه عبارة عن سكريات. علماً أن معدل الوحدات الحرارية يختلف حسب نوع الكحول:

- في كوب النبيذ ذي الحجم الوسط 100 إلى 120 وحدة حرارية بحسب نوع النبيذ

- في كوب البيرة 100 وحدة حرارية

- في كأس العرق (30 ملل) 100 وحدة حرارية

- في كأس الفودكا أو الجين أو الويسكي 100 وحدة حرارية

لكن لا بد من الإشارة إلى أن المشكلة ليست حصراً في كمية الوحدات الحرارية الموجودة في الكحول بل في ما ينتج عن تناوله من آثار.

وتؤكد الفتى أن المشكلة ليست في محتوى الكحول فحسب، بل أيضاً في أنه يساهم بزيادة معدل امتصاص أي طعام يتم تناوله معه. ففي حال تناول النبيذ مع المكسرات المملحة مثلاً، من المؤكد أن الجسم سيعمد إلى تكديس الوحدات الحرارية التي في المكسرات بهدف حرق تلك الموجودة في الكحول. مع الإشارة إلى أن معدل الوحدات الحرارية الموجودة في الكحول هي أصلاً مرتفعة جداً. وبالتالي، من المؤكد أن معدل امتصاص الكحول وتأثيره على قدرة الامتصاص في الجسم مرتفعة جداً.

ماذا بعد تناوله؟

من المشاكل الأساسية الناتجة عن تناول الكحول تلك الآثار التي تظهر في اليوم التالي وعلى رأسها مشكلة انحباس السوائل في الجسم.

الحلّ:

1- من المهم التركيز على شرب الماء لدى تناول الكحول. ويعتبر هذا من الخطوات الأساسية التي تساهم في الحد من مشكلة انحباس السوائل في الجسم ومن معدل امتصاصه. وبحسب الفتى، يُنصح بتناول كوبين من الماء مع كل كوب من الكحول للحد من معدل امتصاصه في الجسم ومن أثره على الوزن، كما يساهم ذلك في الحد من معدل تناول الكحول.

الفتى تنصح بتناول كوبين من الماء مع كل كوب من الكحول للحد من معدل امتصاصه في الجسم ومن أثره على الوزن ومن معدل انحباس السوائل في الجسم. كما يساهم ذلك في الحد من معدل تناول الكحول. الفتى، ينصح بتناول كوبين من الماء مع كل كوب من الكحول للحد من معدل امتصاصه في الجسم ومن أثره على الوزن ومن معدل انحباس السوائل في الجسم. كما يساهم ذلك في الحد من معدل تناول الكحول.









2- ينصح بتجنب تناول الأطعمة الغنية بالملح التي تساهم أصلاً في زيادة معدل انحباس السوائل في الجسم، وبالتالي في حال تناولها مع الكحول من المتوقع أن يرتفع معدل انحباس السوائل في الجسم بشكل ملحوظ فيُظهر  الميزان في اليوم التالي زيادة في الوزن بمعدل كيلوغرام ونصف الكيلوغرام. في المقابل ينصح بتناول أطعمة صحية مع الكحول كالجزر والكرنب والصويا والقنبيط التي تعتبر قليلة الوحدات الحرارية.

أثر سلبي إضافي على الرشاقة

من الآثار السلبية الإضافية لتناول الكحول والتي تشير إليها الفتى حالة الـHypoglycemia التي تلي تناول الكحول، ما يدعو إلى تناول السكر. وبالتالي ليست المشكلة الوحيدة في كون الكحول يحتوي على الكثير من الوحدات الحرارية، بل أيضاً أنه يشجع على تناول مصادر السكر الغنية بالوحدات الحرارية بعد تناوله فتكون هنا المشكلة مزدوجة.

الكحول وبديلها

لدى الرغبة في تناول الكحول، وكونها تعتبر من السكريات، تنصح الفتى بإلغاء حصتين من الفاكهة، فهي توازيها: "قد لا يُعتبر ذلك عملياً لمن يتناول الكحول، لكن يُنصح بذلك. وبالتالي يمكن اعتباره ضمن الوحدات المسموح لها؛ ومن الأفضل في اليوم الذي يتم فيه تناول الكحول، التركيز على معدل الوحدات الحرارية العام التي يتم الحصول عليها خلال النهار. أما في اليوم التالي لتناول الكحول ينصح بـ:

-تناول البوملي أو الكيوي أو الرمان فكلّها مدرّة للبول

-الإكثار من تناول الماء

-تناول السلطة التي تحتوي على كمية زائدة من الليمون الحامض للتخلص من معدلات الماء الزائدة في الجسم

هل يسمح الغرب بأن يتّجه لبنان شرقاً؟



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard