لبنان قد يستعين بصندوق النقد... فهل تُفرض ضريبة البنزين وترتفع الـTVA وأسعار الكهرباء؟

17 كانون الأول 2019 | 17:43

المصدر: "النهار"

الاحتراق البيروتي (حسن عسل).

اعتبرت وكالات تصنيف ومراكز بحوث ودراسات أن لجوء لبنان إلى صندوق النقد الدولي ومؤسسات دولية أخرى للحصول على دعم مالي يمكن أن يساعد على سلوك مسار التصحيح المالي شرط التزام لبنان تطبيق إجراءات إصلاحية تترافق مع إعادة البحث الجدي في إعادة هيكل ديونه. فبعد وكالة فيتش للتصنيف الائتماني، أتى تقييم وكالة موديز الذي اعتبر أن مسعى لبنان للحصول على مساعدة محتملة من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي له تأثير إيجابي على تصنيفه الائتماني ويقلل خطر اضطراب شديد في الاقتصاد الكلي. وتعتبر الوكالة أنه من دون دعم فني ومالي من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومانحين دوليين، تزداد احتمالات سيناريو انعدام شديد في استقرار الاقتصاد الكلي في لبنان وما يتضمنه من حدوث إعادة هيكلة للديون مع فقدان حاد لاستقرار ربط العملة، وهو ما ينتج عنه خسائر كبيرة للغاية لمستثمري القطاع الخاص.تأتي هذه التقارير، بعد خطوة اتخذها رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، الذي بحث مع البنك وصندوق النقد الدوليين في إمكان تقديم مساعدة فنية للبنان في صياغة خطة لإنقاذ الاقتصاد، وقد أبلغ الحريري رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس ومديرة صندوق...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

صديقي السرطان، هزمتك ٤ مرات وأنجبت ٥ أطفال



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard