كواليس احتفال البيال: افتح الجاكيت.. ومن هو الوزير الاستفزازي؟

14 شباط 2014 | 23:13

المصدر: النهار

خلال احياء قوى "14 آذار" الذكرى التاسعة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري تحت شعار "زمن العدالة" في احتفال مركزي أقيم في مجمع البيال- وسط بيروت، توجت بكلمة للرئيس سعد الحريري، جملة مشاهدات.

- فرضت عناصر قوى الأمن الداخلي اجراءات أمنية مشددة في البيال، تحسباً لأي خرق أمني يهدف إلى استغلال المناسبة، وتمثلت بمرور الأشخاص في محطات تفتيش عدة، أولها بتفتيش دقيق للسيارة "الأبواب والمحتويات وفتح غطاء المحرك والصندوق الخلفي...".

- أمنت شركة "الو تاكسي" نقل المدعوين من موقف السيارات إلى بوابة القاعة.

- طابوران من عناصر القوى الأمنية يستقبلان المدعوين ويجبروهم على المرور بينهم والتدقيق بهم قبل وصولهم إلى آلات التفتيش "السكانير"، وأي شخص يرتدي "جاكيت" يطلبون منه فتحها، وهذا تدبير أصبح متداولاً مع ظاهرة الانتحاريين والمزنرين بالأحزمة الناسفة.

- خصصت البوابة الرئيسية للشخصيات الرسمية والصحافيين وكوادر الاحزاب وبوابة أخرى لباقي المدعوين.

- كان لدى بعض قيادات "تيار المستقبل" خشية من عدم امتلاء القاعة بالأشخاص، إلا أنها فاضت بهم وتابع العشرات منهم مجريات الاحتفال عبر شاشة كبيرة وضعت عند بوابة القاعة.

- لوحظ عدم رفع أي علم لبناني أو حزبي في الاحتفال.

- الجمهور خص الرئيس فؤاد السنيورة واللواء أشرف ريفي بالتصفيق الحاد لدى وصولهما، ومعروف أن ريفي مطروح اسمه في التشكيلة الوزارية ويرفض فريق "8 آذار" توزيره. وارتفعت حدة التصفيق عند مصافحة الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري ريفي.

- وصل النائب جمال الجراح المطروح اسمه أيضاً في التشكيلة كوزير داخلية، ويعتبره فريق "8 ذار" استفزازياً، برفقة النواب: امين وهبي وزياد القادري وفادي الهبر. اقتصر رده على سؤالنا: هل تعتقد أن طرح اسمك في التشكيلة عرقل ولادة الحكومة؟  بابتسامة واجابة: "لا تعليق".

- سؤالنا للنائب سمير الجسر المطروح اسمه في التشكيلة أيضاً كان: "من برايك عرقل التشكيلة الحكومية؟ أجاب: "الله اعلم"، فاتيناه بالسؤال نفسه الذي طرحناه على الجراح فقال: "والله أعلم، ولماذا اسمي يعرقل التشكيل"، الفريق الاخر يعتبرك شخصية استفزازية، فرد: "ليس على علمي انني استفزازي".

تصريحات لـ"النهار" على هامش الاحتفال

أحمد الحريري: حضرت باكراً لاستقبال الناس وليس للتصريح، ناضلنا تسع سنوات للوصول إلى المحكمة، وصلنا إليها وبات الأساس كيفية المحافظة على استقرار البلد وحمايته من الخطر القادم لأن انزلاقه إلى الايام السوداء القديمة يخسرنا رفيق الحريري مرة ثانية.

النائب مروان حمادة: الحكومة لا تعني شيئاً في يوم ذكرى استشهاد الحريري والمهم ملاحقة القاتل ومحاصرته والحفاظ على لبنان السيد والمستقل، ونحن هنا لنقول: كفوا عن التدخل في شؤون الغير.. كفوا عن الضغط لفرض حكومة تهيمنون عليها.. وتوقفوا عن تهديد الرئيسين سلام وسليمان بسلاحكم.

النائب بطرس حرب: هذه الذكرى لاعادة التأكيد أن العدالة يجب أن تأخذ مجراها ومسيرة اعادة بناء الدولة يجب أن تستأنف، وكل الأسف أن الحكومة أصبحت كالبزار أكثر مما هي عملية لبناء فريق عمل لادارة البلد.

النائب خالد زهرمان: اليوم ذكرى استشهاد المارد الكبير رفيق الحريرd، وتتميز الذكرى التاسعة بأن المحكمة الدولية بدأت وسقطت كل الأسهم الموجهة إليها.

النائب عاطف مجدلاني: عرقلة الحكومة لم تات من "تيار المستقبل" بل من "حزب الله"، ونحن لم نتدخل بتسمية وزراء "حزب الله" ولا "8آذار" ولا أحد له الحق أن يتدخل بأسماء "المستقبل".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard