استقالة أعضاء من بلدية الميناء ووضع استقالتهم بتصرّف الأهالي (فيديو)

10 كانون الأول 2019 | 17:58

من التحرك امام بلدية الميناء.

قدّم عدد من أعضاء مجلس بلدية الميناء باستقالتهم بعد وفاة شقيقين اليوم جراء انهيار منزلهما. والأعضاء هم: هاشم الايوبي ورامي الصايغ وعامر فيض الله ومايز مبيض ومارك قبرصية وعاطف طبوش. وقالوا في بيان: "بعد الحادث الاليم الذي ادى الى استشهاد شاب وصبية من ابناء الميناء، نضع استقالتنا بين ايدي اهلنا في الميناء، وبعد ان تقدمنا بعدة دعاوى على فساد رئيس بلدية الميناء واهماله في عمله وتم تغطيته عدة مرات، جئنا بكتابنا هذا نطالب رئيس بلدية الميناء عبدالقادر علم الدين بالاستقالة فوراً من البلدية، وترك المجال لاحد الاعضاء باستلام البلدية منعاً لاحداث فراغ واستلامها من قِبل محافظ الشمال".

ولاحقاً أعلن اعضاء آخرون في البلدية انه "بعد الوضع السيئ الذي آلت اليه الامور، وبعد الكارثة التي حلّت بأهالي الميناء جراء استشهاد الشاب عبدالرحمن كاخيه والشابة راما كاخية بسبب سقوط المنزل ليلة البارحة، يطلب اعضاء مجلس بلدية الميناء استقالة عبدالقادر علم الدين من رئاسة بلدية الميناء ورئاسة اتحاد بلديات الفيحاء حتى تأخذ العدالة مجراها". 

وأضافوا: "كما نلفت نظر أهالي الميناء، إن استلام المحافظ إدارة شؤون بلدية الميناء امر مرفوض ، لانه شخصية غير مقبولة ومرفوضة من أهالي الميناء وطرابلس والثورة على السواء".

كما يضع جميع الاعضاء استقالتهم بتصرف أهالي الميناء، والاعضاء هم: ميشال الفلاح، يحيى غازي، مارك قبرصية، هاشم الايوبي، توفيق العبد، عاطف طبوش، مايز مبيض، كميل انطون، حبيب الشامي، سماح الزيلع، رامي الصايغ، نزيه زيتونه، عامر فيض الله، صلاح صيداوي، سمير الرطل، طارق مالطي، ربيع غالب وزياد خضر.

وفي إطار المعلومات، عُلم أنّ رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين سيتقدّم باستقالته في الساعات المقبلة الى محافظ الشمال، وذلك بعدما أبلغه الأعضاء العشرون الآخرون بأنّهم سيستقيلون جماعياً اذا رفض تقديم استقالته، ما يجعل البلدية بعهدة المحافظ، وبما أنّ الحراك الاحتجاجي لا يرغب في أن يتولّى المحافظ المهمات البلدية في الميناء، فإنّ المَخرج لخروج المحتجين من الشارع هو استقالة علم الدين، وإلّا فإنّ الحراك مستمر حتى تحصل الاستقالة، ولا رجوع الى الوراء. من هنا، بدأت اتصالات مع علم الدين للاستقالة سريعاً، لتوفير المزيد من الخسائر على الميناء والأهالي. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard