توقيف راهبتين من جماعة "رسالة حياة"

7 كانون الأول 2019 | 08:35

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
 أصدرت المحامي العام الإستئنافي في جبل لبنان القاضية نازك الخطيب قراراً بتوقيف راهبتين بينهما رئيسة جمعية، امتنعتا عن تنفيذ قرار قضائي بتسليم أطفال تنتهك كرامتهم للقوى الأمنية.

ويأتي هذا الإجراء على خلفية قرار للقاضية الناظرة في جنح الأحداث في بعبدا جويل أبو حيدر، كانت سطرت كتابا بنقل 12 طفلاً من جمعية "لحماية الأطفال"، مقرّها المتن، ونقلهم إلى جمعيات أخرى، نظراً لوجود خطر على حياتهم.

وورد في حيثيات القرار القضائي أنّ الأطفال يتعرضون للتحرّش والإعتداء الجنسي إضافة إلى شبهة بيع عدد منهم .

وكانت ترددت معلومات عن إطلاق عدد من الرهبان والراهبات من جمعية "رسالة حياة" بعدما أوقفتهم على إثر رفضهم تنفيذ أمر قضائي بتسليم أطفال رضّع، وفق ما نقلته وسيلة إعلامية متلفزة. ونشر الممثل وسام حنا عبر حسابه في "تويتر" أنّه "تم اطلاق الرهبان والراهبات بعد توقيفهم عقب متابعة من القاضية غادة عون". 

في المقابل، أعلن الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان، في بيان، أنّ "رسالته الاساسية هي الوقوف إلى جانب الأحداث وتحقيق مصلحتهم الفضلى"، مضيفاً: "يهمّ الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان أن يوضح أنه وفي ملف تابع لاحدى الجمعيات، بعد أن أجريت تحقيقات موسعة بإشراف قاضية الأحداث في جبل لبنان خلال الاشهر الماضية، ورفعت للقضاء المختص لاحقاً".

وأوضح الاتحاد أنّ "كل الإجراءات التي اتخذت اليوم تمت بحسب القوانين المرعية الإجراء وكانت بإشراف النيابة العامة في جبل لبنان القاضية نازك الخطيب والمدعي العام التمييزي القاضي غسان عويدات"، مضيفاً: "اذ يشكر الاتحاد القضاء على متابعته لهذه الملفات لحماية الأطفال في لبنان، يربأ بالقضاء عدم الانصياع لأي تدخل ونتمنى أن يأخذ القانون مجراه".

ولاحقاً، أطلق سراح الراهبتين فجر السبت بناء على إشارة من القضاء المختص.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard