اعتصام لذوي الحاجات الخاصة في عكار... "نريد أن نتعلم"

3 كانون الأول 2019 | 13:29

IMG-20191203-WA0108

بمناسبة اليوم العالمي للمعوّق، هذا اليوم الذي يتذكر فيه العالم حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ويضيء على أحلامهم وإنجازاتهم، ويكرس مبادئ اجتماعية وثقافية في مجتمعاتهم لتصبح أكثر تقبلاً ووعياً لقضاياهم، نظم مجمع عكار للرعاية والتنمية التابع لدار الأيتام الإسلامية والذي يخدم 125 طفلاً وشاباً من ذوي الاحتياجات الخاصة، لقاءً ذا طابع اعتصامي للتأكيد على حق من يرعاهم بالتأهيل والتعليم والرعاية وفق ما نص عليه القانون اللبناني، ولا سيما أن هذا الحق بات مهدداً بسبب عدم إبرام عقود المؤسسات الاجتماعية للعام 2019 وتوقف الدولة عن تسديد مساهمتها في كلفة التأهيل والرعاية.

وبالمناسبة عرض الأطفال والناشئة ذوو الإعاقة حقوقهم وكرروا كثيراً عبارة "لا نريد أن نكون في بيوتنا، نريد أن نتعلم، نريد أن نبقى مع رفاقنا" و"متلي ومتلك" و"ما حدا أحسن من حدا".

كما تحدث الأهل عما يساورهم من قلق تجاه مستقبل أبنائهم، وأكدوا أنهم مصرون على حقوقهم وأنهم سيعملون على رفع الوعي العام حول قضاياهم.

وأكدت مديرة المجمع السيدة كوثر عيتاني على التزام دار الأيتام الإسلامية رسالتها الإنسانية وفق ما تسمح به قدراتها، وأنها كانت وما زالت تناصر حقوق المعوقين كافة، وتسعى جاهدة وبكل السبل لتحقيقها، ولكن هناك أيضاً حقوقاً يجب أن يلتزم بها المعنيون، مهما كانت الظروف ومهما تبدلت الأحوال.

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard