نشاطات الانتفاضة في طرابلس... كريم مروة والياس خوري وشوقي بزيع في ندوة

2 كانون الأول 2019 | 14:09

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

خلال الندوة.

في إطار نشاطات ساحة النور الحوارية، وبدعوة من جمعية بوزار، زار وفد كبير "عروس الثورة" #طرابلس، يتقدّمهم المفكر كريم مروة والروائي والمفكر الياس خوري والشاعر شوقي بزيع.

بعد جولة في الساحة، عُقد حوار مفتوح بين الوفد وحشد موسّع ومتنوّع من المنتفضين. بداية رحب طلال خوجة الذي أدار الحوار بالوفد وبالحضور، مشيراً الى اعتزازه بقدوم نخب جديدة إلى ساحة الانتفاضة لتلاقي الشباب والصبايا وللمشاركة في الحوار مع الوفد البارز.

وقدّم لمحة سريعة عن المحاضرين الثلاثة، بادئاً "بالفتى التسعيني" كريم مروة الذي كان انتشر له فيديو وهو "يدبك" مع ثوار النبطية.

وأشار خوجة إلى القيمة الفكرية والثقافية التي مثلها المناضل التسعيني طوال حياته.

كما نبذة سريعة عن الروائي الياس خوري، مشيراً إلى دوره الثقافي المميز حين كان مسؤولاً عن "ملحق النهار العربي والدولي"، وإلى دوره الكبير في الموضوع الفلسطيني. كما عرّف عن أهمية الشاعر شوقي بزيع.

وتمنّى خوجة أخيراً أن يشكّل الحوار فرصة للتواصل مع مؤيدي الانتفاضة وداعمي "الربيع العربي" بكافة محطاته.

الياس خوري أكد أن الثورة انتصرت وأن الشباب والصبايا قد انهوا الحرب الأهلية في اللحظة الأولى التي نزلوا فيها في 17 تشرين الأول، قائلاً: "ان الطبقة السياسية انهارت كلياً ولم يعد يوجد قداسة لأي زعيم". وأشار إلى أنّ المنتفضين أوجدوا لغة جديدة، لا يمكن تجاهلها، والثورة رجّعت المعنى للكلام. ويجب أن يكون هناك أفق لعمل اجتماعي ثقافي فكري جديد.

وتابع خوري تأكيده إلى أننا بحاجة لنبني وطناً لأننا ورثنا مشكلة وليس وطناً، مؤكداً أن هؤلاء الشباب، وخصوصاً الطلاب يعلموننا كيف نبني وطناً، بعد أن عملت الطبقات السياسية المتعاقبة على نهبه وتدميره.

أما مداخلة شوقي بزيع، فحملت نَفَساً شعرياً، حين ركز على أنه قد انتهينا من الذكورية والفحولة، خصوصاً في الشعر، منوهاً بدور المرأة الطليعي في الانتفاضة.

وانتقد المثقفين الذين يفتشون عن العبارات المنمقة والفارغة، مؤكداً على ضرورة أن نتعلم من المنتفضين، خصوصاً الصبايا والشباب الذين يشكلون المعادلة الذهبية الأساسية والتي هي أغلى من الذهب في مصرف لبنان، واصفاً المصارف بأنها قبور وضرائح.

ثم دار نقاش شارك فيه تنوع ثقافي ومهني واسع طاول جميع المواضيع، مع تركيز خاص على موضوع الطلاب والجامعة اللبنانية.

وأخيراً قصيدة من شعر بزيع.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard