الحوثيّون يفرجون عن أردنيّين يعملان لحساب البرنامج الإنساني للأمم المتّحدة

24 تشرين الثاني 2019 | 17:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سياح في البتراء بالاردن (21 ت2 2019، أ ف ب).

أكدت #عمان الأحد إن أردنيين أثنين يعملان مع البرنامج الإنساني التابع للأمم المتحدة في #اليمن كانا محتجزين لدى #الحوثيين منذ نحو ثلاثة أسابيع، أفرج عنهما وعادا الى المملكة سالمين.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز في بيان: "بعد متابعة حثيثة من الوزارة، وبالتعاون مع الأجهزة الحكومية المعنية، غادر اليوم (الأحد) ثامر عمر علي قطيشات وحمدي أحمد ابراهيم ملحم صنعاء".

واوضح ان الاردنيين "كانا محتجزين لدى جماعة الحوثي منذ السابع من تشرين الثاني الحالي لدى وصولهما إلى هناك في مهمة تتعلق بإجراء عمليات مراجعة الحسابات الخاصة بالبرامج الإنسانية في اليمن".

واشاد الفايز بـ"التعاون الذي أبدته كوادر الأمم المتحدة وخصوصا مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن".

ولم تعلن عمان إحتجاز الأردنيين في وقت سابق.

وتتخذ البعثة الأممية حول اليمن من عمان مقرا.

وعقدت عدد من الاجتماعات بين الأطراف اليمنيين في العاصمة الأردنية كان آخرها من 14 الى 16 أيار الماضي لمناقشة تنفيذ البنود الاقتصادية لاتفاق الحديدة.

ويسيطر الحوثيون على صنعاء ومناطق أخرى في اليمن منذ عام 2014.

وتدخّلت السعودية على رأس تحالف عسكري في 2015 دعما للقوات الحكومية ولوقف تمدّد الحوثيين.

ويشهد اليمن منذ 2014 حرباً بين الحوثيين المقرّبين من إيران، والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به عبد ربه منصور هادي.

وأوقعت الحرب نحو 10 آلاف قتيل وأكثر من 56 ألف جريح منذ 2015 بحسب منظمة الصحة العالمية، غير أنّ عدداً من المسؤولين في المجال الانساني يعتبرون أن الحصيلة الفعلية أعلى بكثير.

"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard