طهران تحتج على فرض عقوبات اميركية جديدة على شركات ايرانية

10 شباط 2014 | 21:58

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

انترنت

استدعت وزارة الخارجية الايرانية مساء الاثنين السفير السويسري الذي ترعى بلاده المصالح الاميركية في ايران وابلغته احتجاجها على عقوبات اميركية جديدة استهدفت اشخاصا وشركات تحوم شكوك حول تقديمهم دعما لشبكات ارهابية ومحاولة الالتفاف على العقوبات.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن مسؤول في وزارة الخارجية قوله "ان موقف الجمهورية الاسلامية في ايران ازاء الارهاب معروف والولايات المتحدة التي تدعم بشكل معلن المجموعات الارهابية في المنطقة ليست في موقع يتيح لها اتهام ايران".

وكانت وزارة الخزانة الاميركية اضافت الخميس الى لائحتها السوداء نحو ثلاثين شخصا وشركة يشتبه بسعيهم للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة على ايران ودعم شبكات ارهابية في ايران وافغانستان.

وينشط هؤلاء الاشخاص والشركات في ايران وافغانستان وايضا في تركيا واسبانيا والمانيا وجورجيا والامارات العربية المتحدة وليشتنشتاين.

وجاء في بيان لوزارة الخزانة الاميركية ان هذه الكيانات مستهدفة "بسبب الدور الذي تقوم به لدعم البرنامج النووي الايراني ولدعمها الناشط للارهاب".

وكرر نائب وزير الخزانة المكلف مكافحة الارهاب ديفيد كوهين القول ان الولايات المتحدة مع تقيدها باتفاق جنيف الذي علق جزءا من العقوبات المفروضة على ايران، تريد ايضا ان تكون واثقة بان "القسم الاكبر الباقي من العقوبات لا يزال مطبقا".

ومن بين الشركات التي وضعت على اللائحة الاميركية السوداء الشركة الاسبانية "آي اي آي تي" المتهمة بتسهيل تعاملات مالية متعلقة بالبرنامج النووي الايراني، وشركة "دوتشي فورفي" الالمانية المتهمة بمحاولة الالتفاف على العقوبات النفطية.
كما تتضمن اللائحة اسماء عدد من الاشخاص بينهم معتقلون متهمون بالتخطيط لارتكاب اعتداءات في افغانستان.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard