أرشيف "النهار" - البحث العلمي ودور لبنان الاقليمي في ادارة البيئة

10 تشرين الثاني 2019 | 06:50

(تعبيرية).

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه نجيب صعب في "النهار" بتاريخ 23 آذار 1995، حمل عنوان "البحث العلمي ودور لبنان الاقليمي في ادارة البيئة".اصبحت مراقبة النوعية شرطا اساسيا للتطور الاقتصادي لانها تضمن جودة المنتجات وقدرتها على المنافسة في اسواق الاستهلاك. غير ان المراقبة البيئية لم تتطور، في معظم الحالات بما يواكب التطور في مراقبة نوعية الانتاج. والمراقبة البيئية تضع قيودا ومعايير لضبط التلوث البيئي الحاصل خلال الانتاج، كما تدخل الموارد الطبيعية كسلعة ذات ثمن في حساب الربح والخسارة. وان إدخال المراقبة البيئية كشرط حتمي يرافق كل برامج التنمية هو من ابرز التحديات التي تواجهها خطط اعادة التأهيل والاعمار في لبنان. ان ثروة لبنان الكبرى هي العلم والخدمات، وهذه تقوم على النوعية. ولا يمكن الحفاظ على ثروة لبنان هذه وتطويرها الا من خلال تأمين الجودة في نوعية الحياة. والبيئة السليمة هي مقياس نوعية الحياة الجديدة. الادارة البيئية الرشيدة هي، اذاً، استثمار في مستقبل لبنان وتنمية مضمونة لثروته الوطنية. خلال سنوات الحرب التي غاب فيها الحضور اللبناني الفاعل عن العمل الاقليمي والدولي، حصلت تطورات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard