حكومة في 48 ساعة... وإلا السقوط؟

7 تشرين الثاني 2019 | 20:10

المصدر: "النهار"

رياض الصلح (تصوير مروان عساف).

"اذا لم يعلن عن تشكيل حكومة خلال 48 ساعة، فإن البلاد تنحو نحو السقوط المدوي". تحذير صارخ وجهه مصدر مالي مطلع، منطلقا من مؤشرات مالية ونقدية هالكة لم يعد في الامكان كتمانها.لم تعد الازمة سياسية عل خلفية الاشتباك الحاصل حول تشكيلة الحكومة ونوعها وحجمها، بل تجاوزت الازمة البعد السياسي لتتحول ازمة مالية نقدية اقتصادية اجتماعية بإمتياز تنذر بانفجار اجتماعي سيدفع ثمنه ذوي المداخيل الدنيا والوسطى.
في حالة الانكار السلطوي الفاقعة، ورغم وطأة الشارع المنتفض اشكالا والوانا وشرائح مجتمعية مختلفة، وفي حالة الفوضى العارمة التي تعم المصارف بفعل قيود تفرض على المودعين وعلى التجار واصحاب المؤسسات والمصالح، يتحق خلال الشهر الجاري اصدار بالاوروبوند بقيمة مليار ونصف المليار دولار، كانت وزارة المال كلفت مصرفين دوليين ادارته، على ان تلتزم المصارف المحلية الاكتتاب به.
وترددت معلومات عن ان الوزارة عمدت الى الغاء الاصدار في ظل تمنع المصارف عن الاكتتاب. واذا صدقت هذه المعطيات، فهذا يعني ان الوزارة ستكون امام خيارين لا ثالث لهما: اما التخلف عن سداد الدين، واما اللجوء الى المصرف المركزي للاكتتاب. علما ان هذه...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 83% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard