آل الشيخ يكشف عن سر توقف دعمه للزمالك (فيديو)

29 تشرين الأول 2019 | 10:40

المصدر: "رصد النهار"

آل الشيخ.

كشف تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه بالمملكة العربية السعودية، تفاصيل أزمته السابقة مع مجلس إدارة النادي الأهلي المصري برئاسة محمود الخطيب، مؤكداً أن أكثر ما أغضبه كان إساءة قلة من الجماهير لوالدته.

وأضاف تركي آل الشيخ في تصريحات تلفزيونية: "قلة من الجماهير أساءت لوالدتي وده شيء لا يرضي أحداً، أنا اللي كان مضايقني هي طريقة تعامل إدارة الأهلي في هذه الأزمة".

وأضاف تركى آل الشيخ: "أتمنى حالياً الشفاء لرئيس النادي الأهلي، أتلقى أنباء دائمة عن حالته الصحية، وأتمنى أن أساهم في علاجه بطبيب أو كشف أو شيء، هذا أمر مقدم من مسلم لأخيه المسلم، بدون أي فضل ولا منة".

وأكد تركي آل الشيخ، أن النادي الأهلي لا يقف على أي شخص أو حساب ولا يحتاج إلى دعم مثلما يردد البعض، موضحاً أن الأحمر كبير سواء به أو بدونه، مشدداً على أنه لا ينتظر رد فعل من إدارة النادي الأهلي حول مبادرته بإعلان تنازله عن القضايا ضدها وأيضاً إعلان دعمه لكيان القلعة الحمراء كمشجع ومحب.

وأشار إلى أن يفعل ما يمليه عليه ضميره ولا ينتظر شيئاً من أحد على الإطلاق، قائلا: "الخطيب يستحق الزيارة في منزله لكن ظروف ارتباطي بموسم الرياض وعملي المتواصل تمنعني من القيام بهذه الخطوة ولكن على كل حال أعلنت موقفي وتنازلي عن أي قضايا وخلافات في السابق لأنها أصبحت جزءاً من الماضي ولن تمنعني من دعم الكيان الذي أحبه".

وأوضح أنه لا يقصد شخصاً محدداً بالرسائل التي تحدث فيها عن من يصطاد في الماء العكر لإفساد علاقته بالنادي الأهلي، مؤكداً أنه تحدث عمن يحاولون إفساد العلاقة بصفة عامة واستخدام اسمه في الإساءة للنادي.

وحول عودته للاستثمار في كرة القدم المصرية، أكد تركي آل الشيخ أنه ترك رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم وغادر سوق الرياضة في مصر، قائلاً: "ده واضح للجماهير، أنا مركز حالياً في نادي ألميريا، ولو في أي فرصة أو دعم هدعم النادي اللي بشجعه".

ورداً على توقف دعمه لنادي الزمالك، قال آل الشيخ "هذا أمر طبيعي لأنني تركت الاتحاد العربي لكرة القدم وخرجت من الأوساط الكروية المصرية وتوقفت عن دعم الزمالك وبعت نادي بيراميدز، إذا دعمت فريقاً فسيكون بالطبع الذي أحبه وأشجعه وهو أمر أعلنته في أكثر من مناسبة".


فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard