نادين نجيم تتلو قسم جبران في الساحة: "عرفت طعم الفقر وخوف الملاجىء" (فيديو)

21 تشرين الأول 2019 | 13:19

المصدر: انستغرام

  • المصدر: انستغرام

عادت الممثلة #نادين_نسيب_نجيم مجدداً إلى ساحة الاعتصام، وشاركت أمس الأحد في الاعتصامات التي شهدتها ساحة جل الديب، ونشرت مقاطع فيديو لها وهي تتلو قسم الشهيد جبران تويني مع الممثل جيري غزال.

وأزالت نجيم بنزولها إلى الشارع من جديد، اللغط الذي أثير حولها والانتقادات التي وجّهت لها عندما نزلت إلى ساحة رياض الصلح للمشاركة في التظاهرات، حيث تعرضت للانتقادات بسبب الفيديو الذي نشر لها وهي تتكلم بانفعال وعصبية، قائلةً إنها "نزلت وضحّت بوقتها وتركت أولادها في البيت"، متوجّهةً بحديثها للمنتقدين قائلة: "وينكن إنتو؟!". 

وتحدّثت نجيم أمام المحتجّين في الساحة عن معاناتها خلال الحرب الأهلية، مشيرةً إلى أنها عرفت طعم الفقر وخوف الملاجىء وكانت تخشى خسارة أحد أفراد عائلتها. وأضافت: "لأول مرة نكون متحدين، إسلاماً ومسيحيين، فقراء وأغنياء بوجه الظلم والفساد". 


واستعانت نجيم بأغنية مسلسلها "خمسة ونص" التي غنّتها الفنانة شيرين عبد الوهاب "يا بتفكر يا بتحس" وغيّرت كلماتها وكتبت عبر "الستوري" في حسابها في "انستغرام": "ما فيكم يا حكومة توقفوا بالنص! يارب تحسوا".

ونشرت نجيم مقطع فيديو لها خلال وجودها في ساحة الاعتصام وكتبت: "ما تسألني شو ديني... أنا بصلي أبانا والسلام وبصلي للعذراء فيقبل وجهي يسوع... أسمع صوت الله أكبر من خشوع الكنائس وأسمع صوت يسوع من قبّة الجوامع... ما تسألني أنا من وين... أنا من بلد كل الأديان... أنا من لبنان وبدي عيش بأمان". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard