ما السيناريوات المتوقعة في حال استقالة الحكومة؟

18 تشرين الأول 2019 | 19:28

المصدر: "النهار"

ينبغي أن يكون خلف الشارع خطة واضحة لإنقاذ البلد.

يومان من الغضب الشعبي عمّ شوارع لبنان من شماله إلى جنوبه، ومن شرقه إلى غربه، الطلب المشترك لكل المتظاهرين هو إسقاط الحكومة ورحيل هذه السلطة التي نُعتت بأبشع العبارات وأبرزها عبارة "الفساد". أطلّ رئيس الحكومة سعد الحريري مستمهلاً الشعب 72 ساعة، فإما أن يتجاوب "حلفاء التسوية" مع الخطط "الإنقاذية"، وإلا فالقرار... والأكيد أن سيناريو استقالة الحكومة سيُدخل لبنان في نفق مظلم في وقتٍ لبنان بأشد الحاجة إلى إقرار موازنة وإصلاحات كي يتفادى المحظور، أي خفض التصنيف الائتماني للبنان والذي كان منتظراً في نهاية هذه السنة، لكن يبدو أن هذا التاريخ سيتم تقديمه.وإذا كان البعض لا يزال ينتظر ما ستؤول إليه الاحتجاجات ليبني على الشيء مقتضاه، فإن وزير السياحة السابق فادي عبود أعرب عن تأييده لاحتجاجات المتظاهرين ضد الأوضاع الاقتصادية والفساد، وإن حذّر من عواقب قد تكون كارثية في حال استمرار الاحتجاجات بلا قيادة منظمة أو استقالة أركان الحكم... وأكثر، فإنه تخوف من تحميل المتظاهرين ما ستؤول إليه الأوضاع وخصوصاً على صعيد الليرة "برغم أن ما يحدث أمر جيد، لكن المطالب التي ينادي بها المتظاهرون ليست واضحة، وثمة توجس...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard