رعب في مصر من انتشار وباء قاتل في المدارس ووزارة الصحة تنفي

17 تشرين الأول 2019 | 10:50

المصدر: "النهار"

أرشيفية.

حالة من الذعر شهدها الشارع المصري على مدار اليومين الماضيين، بسبب ما تردد حول انتشار مرض الالتهاب السحائي بين طلاب المدارس المصرية، ووصل الأمر إلى حملات بين أولياء أمور الطلبة بمقاطعة المدارس خوفاً على صحة أبنهائم.

انتشر الأمر في الشارع المصري بشكل كبير، من خلال "غروبات" أولياء الأمور على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع فيديو لسيدة تحذر من ذهاب التلاميذ إلى المدارس، بسبب انتشار مرض الالتهاب السحائي، ومزاعم وفاة تلميذة تدعى "كارما" لا تتجاوز الـ6 سنوات، في الإسكندرية، وعلى رغم نفي وزارتي الصحة والتربية والتعليم لذلك، إلا أن الأمر أثار جدلاً ومخاوف كبيرة.

المقطع الصوتي، الذي لا يتجاوز الـ4 دقائق، تضمن بعض المعلومات غير الصحيحة حول الإجراءات الرسمية ضد المرض، قائلة، "للأسف في تحذير من الوزارة اتوزع على كل المحافظات، بيأكد انتشار المرض ده"، في حين أن الدكتور علاء الدين عثمان، وكيل وزارة الصحة في الإسكندرية، نفى وجود حالات مرضية مصابة بالالتهاب السحائي أو الاشتباه به بالمحافظة، قائلاً، "ما حدث لطالبين من مرض لا علاقة له بالالتهاب السحائي"، وذلك خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "على مسؤوليتي"، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، والمذاع عبر فضائية "صدي البلد".

وشهدت مدارس الإسكندرية، ارتفاع حالات الغياب بين الطلاب، بسبب خوف أولياء الأمور من انتشار مرض الالتهاب السحائي، كما خلت مدرستا مصطفى النجار وصقر للغات من التلاميذ لليوم الثاني على التوالي، بعد ما تم تداوله من إصابة جديدة لتلميذة بمدرسة "مصطفى النجار" باشتباه التهاب سحائي.

وتداول أولياء أمور مدارس الإسكندرية تسجيلاً صوتياً نُسب لوالدة "كارما" الطفلة التي توفيت بمستشفى الشاطبي للأطفال والتلميذة بمدرسة صقر، تقول فيه إن ابنتها توفيت نتيجة التهاب سحائي، وهو الأمر الذي أدى إلى إحجام عدد كبير من أولياء الأمور عن إرسال أبنائهم للمدارس وسط حالة من الفزع، كما أعادت بعض إدارات المدارس التلاميذ مرة أخرى لمنازلهم.

ونفت وزارة الصحة المصرية، ممثلة في الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي، الذي أكد أنه لا توجد حالات إصابة بالالتهاب السحائي في مصر، وما تم تداوله عن انتشار الإصابة بهذا المرض شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة، مؤكداً خلال تصريحات تلفزيونية أن مصر تعد الدولة الوحيدة في المنطقة التي تقوم بتطعيم 7 ملايين طفل سنوياً مجاناً ضد المرض، لذلك ليست من دول الحزام الأفريقي لمرض الالتهاب السحائي، طبقاً لمنظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أنه على الرغم من نقص المصل الوقائي لمرض الالتهاب السحائي عالمياً، إلا أن مصر نجحت في توفيره خلال اَخر عامين، ويتم تطعيم الأطفال من الروضة وحتى المرحلة الثانوية لتحصينهم من المرض.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard