الكلّ يتهافت على مجوهراتها... من هي إيمي غطاس؟

15 تشرين الأول 2019 | 14:30

المصدر: النهار

www.amygattas.com

تتحدر مصممة المجوهرات الراقية إيمي غطاس من أصولٍ لبنانية كولومبية وتقيم في باريس، وتعكس تصاميمها طابعاً شخصياً مستوحى من إرثها العائلي والثقافي. وتمضي غطاس وقتها بين دار المجوهرات في باريس وورشة العمل في كولومبيا ومنزل العائلة في بيروت، وتحمل شغفاً عميقاً بفن الصياغة التخريمية الكولومبية، وتسعى إلى الحفاظ على روح الحرفية التقليدية.

درست غطاس التصميم في باريس، ووجدت شغفها في تصميم المجوهرات تحديداً، مما دفعها للسفر عبر الهند والمغرب وبيرو بحثاً عن تقاليد وتقنيات صنع المجوهرات، لتحط رحالها في بلدها كولومبيا وتستكشف الإرث المحلي العريق لصياغة المجوهرات باستخدام أسلاك الفضة الخالصة أو ما يُعرف بالصياغة التخريمية. ويهيمن هذا الفن على تصاميم تشكيلة إيمي غطاس مع مزيج من مفردات الفنون المعاصرة.

وتتألف مجوهرات غطاس من الفضة والذهب وأحجار الزمرد والجمشت الخام، وتتألق كل قطعة منها بمهارة يدوية أبدعها حرفيون في بلدة مومبوكس الكولومبية بمزيجٍ من الصبر والحب والمثابرة والخيوط الرائعة. وتشمل الأحجار التي استخدمت في التشكيلة الجمشت من مغارة موزو بالقرب من العاصمة بوغوتا، إضافة إلى الأحجار الكريمة وشبه الكريمة من البرازيل وبورما.

وتجسد تشكيلة إيمي غطاس من المجوهرات انعكاساً لمصادر إلهامها الرئيسية؛ من الجمال الطبيعي للأحجار الكريمة الخام وإرثها اللبناني إلى الفن الكولومبي الأصيل والذي لطالما كان له بالغ الأثر عليها. وقد أثمرت عملية التصميم الدقيقة التي تعتمدها غطاس كوكبة من قطع المجوهرات العضوية والمذهلة والتي تنضح بتفاصيل غاية في الروعة والإتقان والخصوصية.

وتشمل أبرز قطع التشكيلة أقراطاً حلقية متدلية من الذهب تلتف حول الأذن بشكل حلزوني، وأساور مفتوحة مثقلة بقطع من الزمرد الخام، وأقراطاً متدلية في طبقات مزدانة بتخريمات على شكل بتلات من الذهب الخالص.

وفي تعليقها على ذلك، قالت المصممة إيمي غطاس: "أطمح إلى أن تغدو هذه العلامة إرثاً فريداً للأجيال القادمة يجسد روح الحرفة اليدوية من خلال مزيج يختزل الشرق والغرب. وأحلم بأن تساهم مجوهراتي في توعية الآخرين بأهمية العمل الحرفي الذي لا يمكن للآلات أن تأخذ مكانه".







"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard