وقفة تضامنية أمام قصر العدل مع "نداء الوطن"... "التهم سياسية"

10 تشرين الأول 2019 | 11:17

وقفة تضامنية مع بشارة شربل من أمام قصر العدل (نبيل اسماعيل).

نفذ عدد من السياسيين وممثلي الاأحزاب والناشطين والصحافيين، وقفة تضامنية اليوم أمام قصر العدل، مع صحيفة "نداء الوطن" التي مثلت بشخص رئيس تحريرها بشارة شربل، وذلك بتهمة القدح والذم والمس بالرؤساء.

ومن المتضامنين: وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي الشدياق، النائب جورج عقيص، الوزير السابق بطرس حرب وممثلون عن أحزاب القوات اللبنانية،الكتائب، الحزب التقدمي الاشتراكي.

وقفة تضامنية مع بشارة شربل من أمام قصر العدل (نبيل اسماعيل).

وقفة تضامنية مع بشارة شربل من أمام قصر العدل (نبيل اسماعيل).

وقبل دخوله إلى الجلسة قال شربل: "نتمنى ألا نكون وصلنا إلى مرحلة الدولة البوليسية وقمع الحريات، هذه تجربة اختبار للجميع واختبار لنا بقدرتنا في الدفاع عن الحرية، واختبار السلطة بمدى قدرتها على قمع الحريات واختبار للقضاء بمدى قدرته على أن يمارس دوره ونزاهته".

أضاف: "أعتقد أن التهم سياسية وأن لا اساس لها، ونتمنى من المحكمة الكريمة أن تقوم بواجبها وأن تمارس العدالة النزيهة. لا ادري ماذا سيحصل داخل المحكمة لكن نتفاءل ونتوقع خيراً".

من جهته، قال النائب نديم الجميّل: "النظام اللبناني لن يصبح نظاماً سورياً أو إيرانياً، وطالما أن هناك شعباً حراً فالبلد سيبقى حراً". 

بدورها قالت الشدياق:"الأسبوع الماضي أثير الموضوع في مجلس الوزراء كما أثير سابقاً قبل الشكوى على نداء الوطن، (قلت ما في حبوس تساع كل الناس)، وأنا مصممة على ذلك لأن توصيف الواقع لا يعني اتهام الصحافي، وإدانة وسائل الإعلام غير مقبولة. أنا ضد القدح والذم وضد تلمس بالمقامات، ولكن توصيف الواقع، خصوصاً عنوان نداء الوطن الذي جاء تابعاً لموقف سياسي للسيد حسن نصر الله ولم يعترض عليه أحد"، مشيرة إلى "وجود محكمة جزائية داخل محكمة المطبوعات".

وانتهت جلسة المحاكمة على أن يصدر الحكم في 21 تشرين الثاني المقبل.

وأعلن الوزير السابق بطرس حرب أن "هناك توجهاً بترويض وتقييد كل من يزعج السلطة، وهذه الخطة لن تنطوي على الشعب اللبناني".

وقال: "الحرية حق دستوري، لا يحق لأحد الاعتداء عليها. وبالرغم من المواجهة التي حصلت مع ممثل النيابة العامة اليوم إلا أن لنا الثقة الكاملة بعدالة القضاء".

ويأتي استدعاء شربل على خلفية مانشيت جريدة "نداء الوطن" الذي نشرته تحت عنوان:" سفراء جدد في بعبدا...أهلاً بكم في جمهورية خامنئي".

وقفة تضامنية مع بشارة شربل من أمام قصر العدل (نبيل اسماعيل).

وقفة تضامنية مع بشارة شربل من أمام قصر العدل (نبيل اسماعيل).



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard